مواطنون ينتظرون الغاز منذ أكثر من 3 أشهر

مواطن سعيد حصل على جرة غاز

أهالي من ضاحية الأسد يناشدون وزير النفط ليحل لهم مشكلة الغاز

سناك سوري-بريد الشكاوى

ناشد أهالي من سكان ضاحية “الأسد” بريف “دمشق”، من خلال شكوى أرسلوها إلى بريد موقع “سناك سوري”، وزير النفط والثروة المعدنية “علي غانم”، لمساعدتهم في إيصال مادة الغاز إلى الضاحية التي مايزال أغلب سكانها بدون غاز منذ أكثر من 3 أشهر.

وتساءل المشتكون في شكواهم، لماذا تتجاوز مدة الانتظار لديهم أكثر من 3 أشهر، بينما في مناطق أخرى بالمدينة ومناطق في الريف يحصل المواطن على أسطوانة غاز كل 23 يوم، مضيفين أنه إن كانت المشكلة عامة فيفترض أن الجميع ينتظرون لذات المدة الزمنية.

اقرأ أيضاً: توزيع الغاز عبر رسائل “تكامل”.. “من تحت الدلف لتحت المزراب!”

إحدى السيدات قالت لـ”سناك سوري”، إن آخر مرة حصلت فيها على أسطوانة غاز كانت بتاريخ 6-1 العام الجاري، وهي تنتظر دورها منذ ذلك الوقت ومضى عليها شهر ونصف بدون غاز، وتحاول تعويض الأمر من خلال الكهرباء واستغلال فترات التغذية للطبخ.

الأهالي وجهوا تساؤلاتهم السابقة لمدير عمليات الغاز في “دمشق” وريفها، “أحمد حسون”، معتبرين أنه معني بالموضوع بشكل مباشر.

يذكر أن الحديث عن أزمة الغاز وصعوبة حصول المستهلكين على المادة في عموم البلاد، بعد تطبيق الآلية الجديدة لوزارة النفط من خلال رسائل تكامل والبطاقة الذكية شهر شباط الفائت، قد انحسر تماماً وليس من المعروف إن كان سبب الانحسار هو حل المشكلة أو التركيز أكثر على الحديث عن فايروس كورونا.

اقرأ أيضاً: مدير المكتب الصحفي في البرلمان: انفراج كبير بالمشتقات النفطية والغاز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع