مواطنون يتهمون موظفي السورية للتجارة: لايبيعوننا مخصصاتنا كاملة

ازدحام على أبواب السورية للتجارة - سناك سوري

هل يستطيع موظف في السورية للتجارة أن يماطل ولا يبيع مخصصات العوائل من الأرز والسكر كاملة؟

سناك سوري-متابعات

اتهم مواطنون موظفي السورية للتجارة في “اللاذقية”، بعدم بيعهم الكميات المخصصة لهم كاملة من مادتي السكر والأرز.

صحيفة “تشرين” المحلية نقلت عن مواطن يدعى “أبو النور”، قوله إن لديه 5 أولاد، وقد حصل على 3 كغ سكر ومثلها من الأرز، في حين ذكرت “أم بشار” أن لديها 7 أولاد، وقد قام موظف الصالة بإعطائها 5 كغ سكر ومثلها من الأرز، في حين قال “بسام” إنه حصل على 5 كغ سكر و5 كغ أرز، ولديه 5 أطفال، علماً أن الكميات الممنوحة هذا الشهر هي عن شهرين.

مديرة الشؤون الفنية في محافظة “اللاذقية”، “داليا محرز”، قالت في معرض ردها على الاتهامات، إن البيانات القديمة غير المعدلة لا تشمل الأولاد دون سن الـ16 عاماً، وأضافت أن المحافظة طلبت من الوحدات الإدارية إخبار المواطنين بضرورة تعديل بياناتهم.

اقرأ أيضاً: حماة.. مواطنون لم يحصلوا على الأرز المدعوم شهر نيسان

تعديل البيانات يتم عن طرق مراكز “تكامل” وفق “محرز”، مضيفة أن من لا يستطيع الوصول إلى المراكز بإمكانه إرسال دفتر العائلة إلى رئيس الوحدة الإدارية في منطقته لتعديل البيانات، التي تحتاج شهر حتى تصبح موضع التنفيذ.

“محرز” أكدت أنه لا يمكن التلاعب أبداً بمخصصات المواطن من قبل موظف السورية للتجارة، وأيدها في ذلك”شادي دلالة” مدير فرع السورية للتجارة في “اللاذقية”، مضيفاً أن المواطن يحصل من جهاز القارئ على فاتورة تتضمن شرحاً عن كامل الكميات المستحقة مع السعر.

يذكر أنه من سابع المستحيلات في بلادنا أن يأتي إجراء ما كاملاً دون أخطاء أو ثغرات، تماماً كما حدث مع البطاقة الذكية والخدمات التي تقدمها للمواطن، والتي لا تخلو من مشكلات كثيرة رغم مضي زمن ليس بالقليل على إطلاقها.

اقرأ أيضاً: في حلب “البطاقة الذكية منيحة بس يلي حواليها سيئين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع