مواطنون استفقدوا نواب البرلمان: لم نعد نسمع شيئاً عنهم ومنهم!

جلسة سابقة للبرلمان شهر أيلول الفائت-صفحة البرلمان الرسمية بالفيسبوك

مجلس الشعب يحضر في الاعلام لفترة ويغيب طويلاً.. هل بسبب الإعلام أم قرار من النواب؟

سناك سوري-دمشق

سجل المشهد السوري منذ ما يقارب العام، تحديداً منذ الانتخابات البرلمانية العام 2020 الفائت، غياباً شبه كامل لتصريحات النواب الجدلية، التي اشتهر بها المجلس ما قبل الحالي، رغم أن الأخير احتفظ بعدد كبير من النواب السابقين.

صحيفة الوطن المحلية التي كانت تتفرد بنقل أحداث غير روتينية تجري خلال الجلسة، وتورد بعض التعليقات النارية لبعض النواب إن وجدت خلال الجلسات بحضور وزراء الحكومة لمناقشة آلية عمل وزاراتهم، غابت تلك التصريحات عن موادها عن المجلس الحالي، وبرصد سريع قام به سناك سوري في الصحيفة المقربة من الحكومة (الصور أدناه)، يبدو التباين واضحاً بين العناوين التي كانت تستخدمها الصحيفة للحديث عن اجتماعات المجلس السابق، وبين الصيغة التي باتت تستخدم للحديث عن المجلس الحالي.

اقرأ أيضاً: نواب اشتهروا بمداخلات جريئة وخسروا مقاعدهم في البرلمان

الأمر السابق يدفع للتساؤل، إن كان الأمر تابعاً لتغيير في سياسة تحرير الصحيفة أم أنه نابع عن رقابة تم فرضها، أو تغيير في آلية تعاطي المجلس مع الحكومة وأعضائها، خصوصاً أن حضور جلسات البرلمان ليس متاحاً لكافة الوسائل الإعلامية، إنما حكر على الوسائل الإعلامية الحكومية، وقليل من وسائل الإعلام الخاص مثل صحيفة الوطن.

المثير للاستغراب أيضاً، أن مجلس الشعب شبه مغيب حالياً، حتى بما يخص التصريحات أو توجيه دعوات للحكومة أو حتى لوماً لها، بخلاف ما كان يجري في السابق، خصوصاً بوجود نواب غردوا خارج السرب إن جاز التعبير، مثل النائب السابق “نبيل صالح” الذي كان يكتب مداخلته وجزء مما دار في الجلسة عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، ومثله النائب السابق والمثير للجدل بسبب تصريحاته “وضاح مراد“.

أما بالنسبة لطريقة تعاطي وسائل الإعلام الحكومية مع جلسات البرلمان، فلا تغيير يذكر في سياستها، وبالغالب تأخذ كافة الصحف الرسمية الخبر من وكالة سانا، أو مراسلها في المجلس، إلا أن أسلوب السرد والصياغة لا يختلف كثيراً، أقله من حيث المعلومات الموجودة عما دار في الجلسة.

إذاً أين هم نواب البرلمان اليوم، لماذا لا يسمع المواطن شيئاً عنهم أو منهم، أين تصريحاتهم النارية (عالقليلة)، فالمواطن لم يعد يسأل عن الفعل، إنما استفقد حضور النواب عبر المنابر الإعلامية ليس إلا، لماذا يحضر البرلمان في الاعلام لفترة ويغيب طويلاً، هل هو قرار، أم هو مساحة إعلامية تمنح وتسحب، هل بسبب النواب أو بسبب الاعلام، أم!!.

اقرأ أيضاً: نائب: التقنين سببه إعطاء الغاز للشركة الروسية المستثمرة لمعمل سماد حمص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع