الرئيسيةسناك ساخر

مواطنة لم تندمج في أوروبا.. بتطفي الكهربا وبتقعد مع 3 بمقعد واحد

الزوج كان على وشك اتخاذ قرار الطلاق.. لكنه تراجع عنه وشكر السماء.. احذروا ليش؟

سناك سوري-رحاب تامر

تفاجأت مواطنة سورية وصلت أوروبا حديثاً بعد لم الشمل مع زوجها، بحساسية كبيرة تجاه الكهرباء، ما أثار غضب الزوج وتسبب بمشاكل وخلافات كبيرة بينهما.

وقال الزوج لـ”سناك سوري” مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن زوجته وبمجرد حلول الليل تبدأ بإطفاء الإنارة، ليعتقد بداية أنها تحاول جرّه إلى ليلة رومنسية لكن مع تكرار الأمر، بدأ بالاستغراب ليكتشف لاحقاً بعد سؤالها عن الأمر، أنه مرتبط بعدم قدرتها على الاندماج في مجتمع تأتي فيه الكهرباء 24 على 24 ساعة، وتحاول استعادة ذكرياتها في بلدها من خلال إطفاء الكهرباء وتخيّل ساعات التقنين.

لا يقف الأمر عند هذا الحد، بحسب الزوج الذي قال إنه يشعر بالحرج الشديد، خلال أي زيارة يقوم بها لأحد عوائل الأصدقاء هناك، يوضح الأمر قائلاً: «بتروح تختار المكان الزحوم وتقعد فيه، يعني كنباية بتسع 3 أشخاص بتروح تلقائيا عليها وتحشر حالها بينهم، ووقت سألتها خبرتني إنو مافيها تقعد لحالها مرتاحة وتعودت قصة الحشر بالسرافيس والباصات ومافيها تستغنى عنها».

وتصاعدت حدة الخلافات بين الزوجين، اللذين فرقت بينهما ظروف الحياة المختلفة التي عاشها كل منهما، لدرجة كادت تؤدي لحدوث القطيعة والطلاق وإعادة الزوجة مع ذكرياتها إلى البلاد، قبل أن يحدث الموقف الذي غيّر كل شيء، يقول الزوج: «باخدها عالمول بتركض على قسم التنزيلات، باخدها على محل الألبسة بتسألني إذا فيه تياب بالة، منجي عالطبخ بتوفر عليي كتير، ألف حيلة حتى ما نستهلك مواد غالية الثمن بالأكل، صراحة وفرّت كتير بأول شهر النا، وللصراحة أكتر صرت خايف تندمج بالمجتمع هون وتتعود عالرفاهية ويختفي التوازن من حياتنا، الله يديمها نعمة».

اقرأ أيضاً: أول عملية احتيال لي حققت نجاحاً مدوياً – رحاب تامر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى