مواطنة سورية: أستطيع تجهيز طبخة بـ600 ليرة فقط!

خضار محلية في أسواق محافظة الحسكة

انخفاض كبير في أسعار الخضار بهذه المحافظة.. (هيا بنا إليها)

سناك سوري – عبد العظيم عبد الله

تشهد أسواق محافظة الحسكة انخفاضاً واضحاً لأسعار الخضار الصيفيّة، ساهمت بإقبال غالبية الأسر على شرائها، بما فيها الأسر التي كانت محرومة منها لفترة طويلة، فالأسعار باتت مناسبة لكافة الطبقات.

حتى “طبقة الموظفين”، باتت قادرة على شراء احتياجاتها اليومية من الخضار في “الحسكة”، كما يقول الموظف “ياسر الخليل”، مضيفاً لـ”سناك سوري”: «الأسعار رخيصة جداً، تساعد المواطن المعتر، وأولهم الموظف متلي، ليقدر يشتري بندورة وخيار وكوسا و باذنجان أسود، أي أنه يمكننا حالياً أن نشبع منها، الله يديم هالأسعار والأهم ربي يديم نعمة الزراعة المحلية».

تستثمر “دلال خالد” هذه الأسعار للذهاب إلى الأسواق الجوالة، فالأمور أفضل من الأسواق الرئيسية ومحال بيع الخضار حسب كلامها، تضيف: «عند الظهيرة أتجه للأسواق الجوالة، تكون هناك أنواع من الخضار من النوع الثاني، وتصلح للطبخ فقط، أشتريها بسعر قليل جداً، لا يتجاوز سعر 1 كغ بندورة مثلاً 100 أو150 ليرة كأعلى سعر، طبعاً يمكنني تجهيز طبخة بمبلغ لا يتجاوز 600 ليرة سورية، إذا بقيت أسعار السوق كما هي الآن».

من جانبه “زكي حسن” موظف، أكّد بأن من يحصل على راتب 55 ألف مثله، كذلك صاحب الدخل الذي يتجاوز راتبه 300 ألف، يمكنهما تناول ذات النوعية من الخيار والبندورة، وتأمين وجباتهم اليومية، وهو أمر بات نادراً ما يحصل حالياً، على حد تعبيره.

طالما هناك ضخ من الخضار المحلية لأسواق المحافظة، فالأسعار تبقى كما هي، وربما تنخفض أكثر إذا زادت الكميات بناء على كلام صاحب محل بيع الخضار “جهاد حسو”، الذي أوضح أن فرق الأسعار ظهر بين يوم وآخر، وأضاف: «قبل أيام كانت الأسعار مرتفعة جداً، سعر الكيلو الواحد من أي صنف من الخضار كان يتجاوز ألف ليرة سورية، حالياً كل صنف أقل من 500 ليرة، والجودة عالية، وبإمكان أي شخص شراءها، تستطيع أسرة شراء 1 كغ من البندورة ومثلها من الأسود و كيلو خيار وكيلو بصل وتنجز طبخة جيدة لا تكلفها أكثر من 2000 ليرة، نحن أصحاب المحلات يهمنا انخفاض الأسعار، الإقبال يكون أكبر والشراء مضاعفا».

اقرأ أيضاً: موسم الخضار الباكورية بدرعا يبشر بانخفاض أسعارها

سناك سوري وخلال جولته على عدد من المحلات رصد أسعار بعض أنواع الخضار ذات المصدر المحلي من حقول المحافظة بتاريخ 21/6/2021، إلا أن التسعيرة ليست مكتوبة لدى غالبية التجار، ويقتصر وجودها لدى بعضهم على الخيار والبندورة، وبإجراء مقارنة بين أسعار الخضار حالياً وأسعارها الأسبوع الأول من الشهر الجاري، فإن: كيلو الخيار البلدي بسعر 300 ليرة سورية في حين كان في الأسبوع الأول من الشهر الحالي بـ 1600 ليرة، أما كيلو البندورة  300 ليرة، وفي الأسبوع الأول من الشهر الحالي كان سعره ألفي ليرة سورية، أما كيلو الكوسا  300 ليرة، وكان في الأسبوع الأول من الشهر الحالي 1400 ليرة.

البطاطا سعر الكيلو 500 ليرة وقبل كان بـ 1100 ليرة سورية. والباذنجان الأسود بسعر 600 ليرة سورية أما في الأسبوع الأول من الشهر الحالي فقد كان بمبلغ 1500 ليرة سورية، والبصل اليابس بسعر 400 ليرة للكيلو الواحد في حين كان قبل أسبوعين بـ 750 ليرة، أما باقة البقدونس ومثلها البقلة بسعر مئة ليرة سورية في حين كانت في ذات الفترة بـ 250 ليرة سورية.

يذكر أن حركة الأسواق تتأثر بشكل عام بالعرض والطلب حيث تنخفض الأسعار نتيجة زيادة العروض وتوافر كميات كبيرة من المواد مهما كان نوعها في حين ترتفع الأسعار تلقائياً، بسبب قلة العرض ويبقى المواطن ضحية كل ارتفاع أو انخفاض في ظل غياب الأسس والضوابط والرقابة التموينية على الأسواق بشكل عام.

اقرأ أيضاً: “سوريا”.. انخفاض حاد في أسعار الخضار “الخيار بـ50 ومثله الكوسا” (ارميها عالله)!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع