مواجهة مسلحة بين فصيلين مدعومين من تركيا تودي بحياة “مدني”

اشتباكات الفصائل "ناشطون"

الفصيلين رح يتصالحوا والمدني الله يرحمو “يمكن الحق عليه كان موجود وقت علقوا الجماعة بين بعضن”!

سناك سوري-حلب

قضى مدني في اشتباكات بين فصيلين تابعين لـ”درع الفرات” المدعومة تركياً، في مدينة “الباب” شمالي “حلب”، في حين أصيب 3 مدنيين آخرين بالاشتباكات التي اندلعت يوم أمس الجمعة.

وفي التفاصيل، فإن مجموعة تسمى “الحوت” تابعة لفرقة “الحمزة” أطلقت النار على سيارة تقل مقاتلاً من حركة “أحرار الشام”، قرب معبر “أبو الزندين” بالتزامن مع وجود عدد من المدنيين وهو ما أدى لوفاة أحدهم وإصابة 3 آخرين.

رئيس أركان فرقة “الحمزة” “عبد الله الناعس” قال في تصريحات نقلتها شبكة “بوابة حلب” الناشطة على فيسبوك، إنهم «مستعدون لتسليم المقاتلين التابعين لهم للشرطة العسكرية»، مرجحاً أن يكون سبب إطلاق النار ناجم عن خلافات شخصية، كما أكد وقوع مدني ضحية تلك الاشتباكات، “منيحة هاي إذا كل ما اشتبك كم مقاتل لخلافات شخصية راح مدني، تبهدل الشعب كلو، دخلكن إنتوا بتتصالحوا بكرة بس شو كرمال الشخص يلي مات بسبب طيشكن”.

يذكر أن مناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركياً شمال “سوريا” تعيش حالة من الإنفلات الأمني غير المسبوق، غالباً ما تتسبب بها الفصائل واشتباكاتهم فيما بينهم، في حين يذهب المدنيون ضحايا تلك الاشتباكات التي لا تنتهي ولا تقف عند حد.

اقرأ أيضاً: “سوريا”.. ضحايا في اشتباكات بين عائلتين!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *