مواجهة حادة في مجلس الأمن بين “سوريا” و”تركيا” وردّ روسي

المندوبين التركي و الروسي والسوري _انترنت

مصادر : قوات العدوان التركي أعلنت مناطق عسكرية في “إدلب” .. أبرز عناوين الأربعاء 19 شباط 2020

سناك سوري _ دمشق

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة مخصصة لمناقشة الأوضاع في “سوريا” واستهلها المبعوث الدولي الخاص بـ”سوريا” “غير بيدرسون” بالدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار في “إدلب”.

ودعا “بيدرسون” إلى ضرورة إيجاد تفاهم روسي تركي لخفض التصعيد في “سوريا”، مضيفاً أن الأعمال القتالية من المناطق السكنية وأن 900 ألف مدني نزحوا بسببها حتى الآن، كما ذكر أن “روسيا” ضالعة في دعم عمليات الجيش السوري.

ونفى “بيدرسون” وجود أي تقدم في المساعي السياسية لوقف إطلاق النار، مشيراً في الوقت ذاته أن العمليات ضد الجماعات الإرهابية في “إدلب” يجب أن تتم وفق القانون الدولي الإنساني.

وعن ملف “اللجنة الدستورية” قال “بيدرسون” إنه يواصل جهوده من أجل تضييق هوة الخلاف بين الأطراف من أجل استئناف اجتماعات اللجنة، معرباً عن أمله في تسوية الخلافات ودعوة اللجنة إلى الاجتماع في وقت قريب.

دعم أمريكي بريطاني لـ”تركيا” في “إدلب”

أبدت مندوبتا “الولايات المتحدة” “كيلي كرافت” و “بريطانيا” “كيرين بيرس” في مجلس الأمن دعم بلديهما للموقف التركي في “إدلب” دون الإشارة إلى التهديدات التركية الأخيرة حول شنّ عدوان على “إدلب”.

وقالت “كرافت” أن الهجمات على القوات التركية في “إدلب” يجب أن تتوقف، مطالبة “روسيا” بوقف دعم الحكومة السورية التي اتهمتها باستهداف المدارس والمستشفيات ودعت إلى زيادة الضغوط عليها سياسياً واقتصادياً.

فيما اعتبرت “بيرس” أن مسار “أستانا” انتهى، وأن هناك 13 أو 14 دولة في مجلس الأمن جاهزة للتحرك لولا الفيتو الروسي.

ردّ روسي على انتقادات غربية

ردّ المندوب الروسي في مجلس الأمن “فاسيلي نيبينيزيا” على دعوات وقف الدعم الروسي للحكومة السورية بأن على بعض الدول الفاعلة التوقف عن دعم التنظيمات المسلحة في “سوريا” بما فيها المدرجة على لوائح مجلس الأمن للإرهاب.

وأضاف “نيبينزيا” في مداخلته أن حادثة قتل متطوعي “أوكسفام” اليوم في “درعا” تؤكد أهمية القضاء على التنظيمات المسلحة وبسط سلطة الدولة السورية على كامل أراضيها، وتساءل “نيبينزيا” عن سبب عدم سماعه لأي من الدول الغربية يطالب بوقف إطلاق النار حين كانت الفصائل المسلحة تزحف نحو “دمشق”.

وأكّد المندوب الروسي أن بلاده تعمل مع “تركيا” و “إيران” ضمن مسار “أستانا” لدعم العملية السياسية وأن هذا المسار أنتج “اللجنة الدستورية”.

مواجهة سورية تركية في مجلس الأمن

القائم بالأعمال بالنيابة لوفد “سوريا” لدى “الأمم المتحدة” “لؤي فلوح” أكّد أن اتفاقات “أستانا” و “سوتشي” استثنت التنظيمات الإرهابية من أي وقف لإطلاق النار ، وأعطت للحكومة السورية الحق في محاربتها.

ووصف “فلوح” النظام التركي بأنه خارج عن الشرعية الدولية وأنه يواصل بدعم من الدول الغربية اعتداءاته على “سوريا” لإنقاذ أدواته من التنظيمات الإرهابية، حيث أدخل مؤخراً كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر إلى “إدلب” واستهدف المناطق المأهولة والنقاط العسكرية.

المندوب التركي في المجلس “فريدون سينيرلي أوغلو” ردّ بدوره على المندوب السوري بالقول أنه لن يردّ على ما أورده من أوهام لأنه لا يعتبره نظيراً له بحكم أن الحكومة السورية فاقدة للشرعية، مؤكداً أن القوات التركية موجودة في “إدلب” من أجل الاستقرار وعلى الجيش السوري الانسحاب مع نهاية هذا الشهر إلى مواقعه السابقة.

ليردّ “فلوح” بأن فاقد الشيء لا يعطيه وأن النظام التركي مجرم وسارق وساهم في إدخال إرهابيين من أكثر من 100 دولة إلى الأراضي السورية ونهب الثروات السورية.

“أوغلو” طلب الكلام ليقول بأن “أنقرة” ترعى 9 ملايين سوري وهو رقم أكبر من الذي ترعاه الحكومة السورية، ليجيبه “فلوح” بأن الحكومة السورية لا تأخذ شرعيتها من نظام مجرم بل من السوريين، قبل أن يطلب رئيس المجلس وقف تبادل الكلام بين المندوبين.

اقرأ أيضاً:مطار “حلب” يستقبل أول طائرة.. نظام جديد لتوزيع الغاز قريباً

“تركيا”: من حقنا التحرك في “إدلب”

قال وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” اليوم أن بلاده تمتلك صلاحيات التحرك في “إدلب” من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لوقف إطلاق النار بصفتها دولة ضامنة بموجب المادة الخامسة من اتفاق “سوتشي” الموقّع مع “روسيا” و “إيران”.

وأضاف “أكار” أن على “أوروبا” و”الولايات المتحدة” الالتزام بتعهداتها في “سوريا” واتخاذ خطوات ملموسة لتجسيد مسؤولياتها هناك وفق ما نقلت عنه وكالة “الأناضول”.

من جهة أخرى أفادت قناة “روسيا اليوم” أن الجيش التركي أعلن مناطق عسكرية على الحدود مع “إدلب” يحظر على الصحفيين والمدنيين دخولها بعد ساعات من تهديدات “أردوغان” بشن عدوان مفاجئ.

موعد الرحلات “الدولية” من مطار “حلب”

رجّح وزير النقل السوري “علي حمود” اليوم أن تبدأ الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطار “حلب” الدولي منتصف آذار المقبل.

وقال “حمود” في تصريحات صحفية اليوم خلال أول رحلة يستقبلها المطار منذ 8 سنوات أن مطار “حلب” مصنف عالمياً وكان يستقبل 2.5 مليون مسافر سنوياً قبل الحرب، كما أشار إلى أن الشركة “السورية للطيران” تواصلت مع محطات خارجية مختلفة ومن المتوقّع أن تصل الردود خلال الأيام المقبلة.

قرار بمنع تشغيل المضيفات

أصدرت “الإدارة الذاتية” في شمال شرق “سوريا” أمس قراراً منعت فيه تشغيل مضيفات إناث في كافة المواقع والمنشآت السياحية من مطاعم وكافيتيريات وفنادق، حيث ذكر القرار أنه سيبقى سارياً حتى صدور قانون ينظم عمل المضيفات.

حوادث سير بسبب تسرب النفط

نعت مديرية التربية في “الرقة” معتمد الرواتب “أحمد الكليب” لديها اليوم بعد أن خسر حياته إثر حادث سير على طريق “الرقة-سلمية”.

وذكرت صحيفة “الوطن” أن حادثاً آخر وقع على الطريق نفسه نقل على إثره أمين شعبة الريف الأولى لحزب البعث وأمين فرع الشبيبة في “الرقة” إلى مشفى “سلمية” مشيرة إلى أن سبب الحادثين يعود لسوء الأحوال الجوية وتسرب النفط على الطريق من الصهاريج التي تنقله من حقول “الثورة” باتجاه مصفاة “حمص”.

مصدر: العدوان التركي انسحب من “تل تمر”

نقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر مدني أن قوات العدوان التركي انسحبت ليلة أمس من نقاطها في أحياء بلدة “تل تمر” غرب “الحسكة” وأحرقت إحدى النقاط التي تركتها.

وأشار المصدر إلى أنها المرة الثانية التي تنسحب فيها قوات العدوان التركية من نقاطها في المنطقة خلال أسبوعين مرجّحاً أنها تنفذ عمليات إعادة انتشار

الرياضة

افتتح نادي “الجيش” مشواره في مرحلة الإياب من الدوري السوري لكرة القدم بخطف الفوز في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي جمعته أمس مع “الوحدة” بهدف اللاعب “علي خليل”.

فيما حقق “الوثبة” انتصاراً مهماً على ضيفه “الاتحاد” وفاز عليه بثلاثية نظيفة سجلها “برهان صهيوني” و “ماهر دعبول” و”وائل الرفاعي”.

اقرأ أيضاً:“كالن” رفضنا المقترح الروسي .. “موسكو”: خرجنا متفقين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع