مواجهة بين صحفي ورئيس الحكومة.. عرنوس: كل واحد يضب تصريحاتو

فيديو يوثق جدلاً كبيراً بين رئيس الحكومة “حسين عرنوس” والإعلامي “رضا الباشا” حول الكهرباء في “حلب”

سناك سوري-دمشق

أثار الإعلامي “رضا الباشا” جدلاً كبيراً، بعد تداول الفيديو الذي يوضح نقاشه مع رئيس الحكومة “حسين عرنوس”، حول الواقع الكهربائي في محافظة “حلب”، خلال زيارة رسمية يقوم بها وفد حكومي على رأسه “عرنوس” إلى المدينة.

وخلال الفيديو الذي رصده سناك سوري في فيسبوك، يدور جدل حاد بين “الباشا” و”عرنوس”، إذ أكد رئيس الحكومة أن كل المحافظات مظلومة بالكهرباء وليس فقط “حلب”، ليقول “الباشا”، إن مدير مؤسسة التوزيع والنقل الكهربائي “فواز الظاهر”، خرج قبل أيام وأكد في تصريح إذاعي أن برنامج التقنين الكهربائي المتبع حالياً، 4 بـ2 بكافة المحافظات التي ذكر اسمها دون أن يأت على ذكر مدينة “حلب”.

اقرأ أيضاً: هل استجابت الحكومة لحملة حلب بدها كهربا شكلياً أم فعلياً؟

إلا أن رئيس الحكومة طالب الزميل “الباشا” بسؤال النواب، ليقول له إنه ليس نائباً، فيرّد رئيس الحكومة: «اسألن بس رجعوا، مانن ممثلينك، ولا كمان ما بتعترف عليهم»، ما دفع بالـ”الباشا” للرد: «سيادة الرئيس لا تقولني كلام ما قلتو».

وعاد الجدل حول تصريحات “الظاهر”، ليقول رئيس الحكومة: «كل واحد يضب تصريحاتو، إذا واحد صرح كلام مانو مسؤول عنو ومو صحيح مع احترامي الو، ماعنا ولا محافظة 4 بـ2 من 20 يوم لهلا بمافيها العاصمة»، لينتهي الفيديو عند هذا الحد، دون معرفة كيف انتهى الحوار بين “الباشا” و”عرنوس”.

وكان مواطنون في محافظة “حلب” السورية، أطلقوا حملة عبر فيسبوك منذ نحو أسبوع، طالبوا خلالها بإيقاف الأمبيرات، ومساواة المدينة مع باقي المدن السورية بالتقنين الكهربائي، عقب تصريحات لـ”الظاهر” قال فيها إن برنامج التقنين موحد بكل المحافظات السورية، ما أثار جدلاً بين أهالي المدينة الذين وفق تعبيرهم تأتيهم الكهرباء ساعة واحدة كل 13 ساعة.

اقرأ أيضاً: حلب بدها كهربا.. هل تستجيب الحكومة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع