“مهيدي” و”أحمد” و”عمر” لن يلعبوا بعد اليوم تحت المطر

عاصفة رعدية - انترنت

عاصفة رعدية تودي بحياة عامل حصادة وثلاثة أطفال في ريف “دير الزور”.. مآسي السوريين لا تنتهي

سناك سوري – متابعات

“مهيدي وأحمد وعمر” من ريف “دير الزور” الغربي خرجوا للعب تحت المطر، إلا أن الرعد باغتهم وأودى بحياتهم، في حادثة مآساوية جديدة تضاف إلى سلسلة المآسي السورية.

الأطفال الأصدقاء “مهيدي سلامة” 14 عاماً و”أحمد سلوم الحميد” 12 عاماً و”عمر عيل السلمان” 11 عاماً هم من قرية “عياش” بريف “دير الزور” الغربي وقد تم نقل جثامينهم إلى مشفى الأسد بالمحافظة حسب ما ذكره مدير المشفى الدكتور “مأمون حيزة” في حديثه لصحيفة الفرات المحلية.

وضربت عاصفة رعدية ريف الدير يوم أمس الأحد، وتسببت بحريق طال الأراضي الزراعية في قرية “أبو النيتل”، وذكر ناشطون أن الصواعق تسببت بوفاة عامل حصادة على الفور.

اقرأ أيضاً: “دمشق” تنام على وقع الكارثة.. والدان يخسران أطفالهما السبعة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع