“مهران صالح” الأمن الجنائي استدعاني بتوجيهات من رئيس الحكومة

للمرة الثالثة استدعاء مخرج في التلفزيون السوري للتحقيق على خلفية انتقاداته

سناك سوري – دمشق

قال المخرج “مهران صالح” إنه استدعي للتحقيق من جديد في فرع الأمن الجنائي بسبب منشوراته التي عبر خلالها عن انتقاده للحكومة ورئيسها “عماد خميس”.
“صالح” قال لـ “سناك سوري” إنه مهما حاولوا اسكاته سيبقى ناقداً لأداء حكومة “خميس” حتى “تستقيم” حسب وصفه معتبراً أن هذا حقه كمواطن سوري.
المخرج العامل في الإعلام الرسمي استعرض عدداً من المضايقات التي تعرض لها في رسالته لـ “سناك سوري” وكان آخرها منع برنامج “بلا روتين” من العرض بعد أن قدم حلقة عن “سوء الواقع الخدمي في طرطوس”.
“صالح” قال إنه حصل احتكاك بينه وبين رئيس الحكومة السورية خلال مؤتمر الجمعية السورية البريطانية الذي شارك فيه رئيس الحكومة ووزراء، وبيّن “صالح” إنه تعرض للتهديد من قبل “رئيس الحكومة” بعد أن وجه له بعض الأسئلة خلال المؤتمر.
وبحسب “صالح” فهذه ليست المرة الأولى التي يستدعى فيها بعد خلاف مع رئيس الحكومة حيث سبق وأن تم استدعاءه من قبل “فرع فلسطين” بناءً على توجيهات من رئيس الحكومة أيضاً، لكن رئيس الفرع أنصفه حينها وأخلي سبيله.
“صالح” كان قد استدعي أواخر العام الماضي إلى فرع “جرائم المعلومات” على خلفية انتقاداته لقانون “الأوقاف” لكن أخلي سبيله في نفس اليوم.

يذكر أن الإعلاميين في سوريا تعرضوا ويتعرضون لمضايقات شديدة بسبب عملهم، ويكاد لايمر أسبوع حتى يستدعى أحدهم إلى أحد الأفرع الأمنية أو يعتقل أحدهم أو يوقف عن العمل ..إلخ.

اقرأ أيضاً: وزير الأوقاف يقدم شكوى رسمية ضد إعلامي سوري.. وجرائم المعلومات تستدعيه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع