من هو محمد خالد رحمون وزير الداخلية في الحكومة الجديدة؟

وزير الداخلية محمد خالد رحمون

الرحمون ينحدر من إدلب وموضوع على قائمة العقوبات الأميركية

سناك سوري – سيرة ذاتية

نص التعديل الحكومي الجديد على تسليم “محمد خالد رحمون” مهام “وزارة الداخلية السورية” للمرة الثانية، وفقاً للمرسوم الرئاسي الصادر اليوم الأحد 30 آب 2020 حول تشكيل “الحكومة السورية” الجديدة برئاسة “حسين عرنوس”.

وسبق أن شغل رحمون منصب وزير الداخلية في 26 تشرين الثاني عام 2018 خلفاً للوزير السابق “محمد الشعار” وفقاً للمرسوم الرئاسي رقم 360 عام 2018 والقاضي بتعديل الحكومة في ذلك الوقت.

وبدأ “محمد خالد رحمون” حياته المهنية أولاً بالانخراط في السلك العسكري، حيث تخرج من “الكلية الحربية” باختصاص “دفاع جوي” وتم فرزه إلى “إدارة المخابرات الجوية”.

اقرأ أيضاً: من هو وليد المعلم وزير الخارجية والمغتربين في الحكومة السورية؟

وتولى رحمون عام 2004 “رئاسة قسم المخابرات الجوية” في “محافظة درعا” برتبة مقدم، ثم تدرج في الرتب العسكرية والمناصب الأمنية حتى تسلم “رئاسة فرع المخابرات الجوية” في المنطقة الجنوبية والكائن في “مدينة حرستا” بـ”ريف دمشق”، وهو الفرع مسؤول عن محافظات المنطقة الجنوبية برتبة عميد، وذلك عام 2011.

ورُفعّ رحمون في 26 تشرين الثاني عام 2017 إلى رتبة لواء وتم تكليفه وقتها بمنصب رئيس شعبة الأمن السياسي، ليتولى بعدها حقيبة “وزارة الداخلية”، في حكومة رئيس مجلس الوزراء السابق “عماد خميس”.

ومن أبرز القرارات التي صدرت عن الوزير رحمون في وقت سابق: أصدر أوامر بنقل 69 ضابطاً، بالإضافة إلى الإعلان عن إجراءات تُبسّط الحصول على براءة الذمة من “فروع المرور”.

وأصدر توجيهات تقضي بقيام الوحدات الشرطية التابعة لوزارة الداخلية بإعلام ذوي أي شخص يقومون بتوقيفه بجرم جنائي بأمر إيقافه، وذلك تحت طائلة المحاسبة في حال عدم إعلامهم بذلك.

ووجه بوضع كاميرات مراقبة السرعة في أماكن مكشوفة، وأيضاً أصدر قرار ينص على الربط الإلكتروني للفيش بين “فرع سجن دمشق المركزي” و”فرع الأمن الجنائي”.

وأصدر قرار بتخفيف الضغط عن المواطنين في مراجعة أقسام الشرطة عند مراجعتها للحصول على عقد الإيجار لمنحه الموافقة الأمنية.

وكذلك صدر تعميم لوزارة الهجرة والجوازات بعدم توقيف أي مواطن سوري قادم إلى سوريا ومطلوب للخدمة العسكرية، ومنحه 15 يوما للمراجعة اعتبارا من تاريخ دخوله.

والوزير محمد خالد رحمون ولد في “مدينة خان شيخون” بـ”ريف إدلب الجنوبي” 1 نيسان عام 1957، متزوج و لديه 6 أولاد، وهو موضوع على قائمة العقوبات الأميركية على سوريا.

وشمل التغيير الجديد وفقاً للمرسوم الرئاسي رقم 221 لعام 2020 كلاً من وزارات “المالية، الكهرباء، النفط، النقل، التربية، الصناعة، العمل، الزراعة، الثقافة، العدل، الموارد المائية، الصحة”.

اقرأ أيضاً: عاجل: أسماء الحكومة السورية الجديدة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع