من هو زهير خزيم وزير النقل في الحكومة السورية الجديدة؟

“علي حمود” ودعّ منصبه بعد أن اكتشف بأن طرقات “سوريا” أفضل من طرقات “جنيف”

سناك سوري-دمشق

ودّع وزير النقل السابق “علي حمود” منصبه، مسلماً هموم الوزارة وشجونها لـ”زهير خزيم”، أحد الوجوه الجديدة في الحكومة التي أُعلن عن تشكيلها اليوم الأحد.

لا تتوافر الكثير من المعلومات عن الوزير الجديد في محرك البحث الشهير “غوغل”، وتقتصر المعلومات التي حصل عليها “سناك سوري” خلال عملية البحث، على أن “خزيم” تم تكليفه كمدير عام لمؤسسة الإسكان العسكري منذ العام 2017، وهو ينحدر من بلدة “عين التينة” في “ريف دمشق”.

“حمود” الذي بات يعرف اليوم باسم الوزير السابق، كان قد أثار جدلاً عام 2018، حين قال عقب عودته من “جنيف” آنذاك، إنه يستغرب كون الطرق في “سوريا”، وعلى الرغم من سنوات الحرب هي أفضل تماماً من الطرق في “جنيف”، ويأمل المواطن السوري اليوم من الوزير الجديد، أن تخلو الطرق من المطبات والحفريات وأن يتحسن واقع النقل بما في ذلك النقل السككي ويتخلص من الازدحام والتعتير على الطرقات، على اعتبار أن “جنيف” السويسرية بعيدة نوعاً ما، قلباً وقالباً.

اقرأ أيضاً: ماهي النكتة التي أطلقها وزير النقل في البرلمان وأضحكت النواب؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع