من سرق النهضة الإسلامية في إدلب؟

صورة لمقر الجمعية بعد تعرضه للسرقة

سناك سوري-خالد عياش

أكدت جمعية “النهضة الإسلامية” في مدينة إدلب تعرض مقرها للسرقة مطالبة الجهات المعنية بالتدخل ووضع حد للانفلات الأمني الحاصل في المدينة.

وقالت في بيان لها نشرته على معرفاتها في مواقع التواصل الاجتماعي، إنه تمت سرقة أغراض مكتبية وختم الجمعية بالإضافة لمبلغ مالي “معتبر” كان سيوزع على اليتامى وذوي الحاجة، معلنةً أنها مضطرة لتوقيف أعمالها الخيرية بما فيها توزيع الخبز حتى اشعار آخر.

ولم تتهم الجمعية الخيرية الناشطة في إدلب أي جهة بعملية السرقة مكتفيةً بمطالبة الجهات الأمنية بالتدخل السريع.

اقرأ أيضاً: بين مؤيد ومعارض … مقتل 9 أشخاص و إحراق منازل في إدلب

يذكر أن مدينة إدلب التي تعاني انفلاتاً أمنياً كبيراً خاضعة في جميع قوانينها وتعاملاتها للشريعة الإسلامية، التي فرضتها الفصائل على المدينة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

آراء الزوار:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *