من حفر حفرة في الطريق وقع فيها المواطن

إسعاف المواطن - درعا

سناك سوري – شادي بكر

بينما كان مواطن من مدينة درعا يحمل الخبز إلى أطفاله ويسير على دراجته الهوائية في الطريق المقابل لمبنى فرع حزب البعث الحاكم في درعا وجد نفسه فجأة وقد سقط في حفرة وسط الطريق ما أدى لإصابات بليغة في متاطق متفرقة من جسده أسعف على إثرها إلى المستشفى الوطني بالمحافظة.

يقول الصحفي هيثم العلي من درعا إن الحفرة موجودة في منتصف الطريق ولا يوجد حولها ما يشير إلى جودها، فمن حفرها لم يضع تحذيرات السلامة أو ينبه أهل الحي إليها ما جعلها غير مرئية خصوصاً في الليل.

ويتهم الأهالي المقاول الذي ينفذ مشروعاَ ضمن الحي بالمسؤولية عما حصل فالآليات الخاصة به هي من قامت بحفر هذه الحفرة وتركها بهذا الوضع دون اكتراث بحالة المواطنين في ظل غياب الرقابة الحكومية والإهتمام بمعايير السلامة فكانت النتيجة وقوع هذا المواطن ضحية.

وقع هذا المواطن المعيل لأسرته ضحية إهمال المقاول وغياب الرقابة والاهتمام بالسلام من قبل الرقابة الحكومية، فهل هناك من سيتحمل المسؤولية ويعاقب على هذا الإهمال، أم أن تبويس الشوارب سيكون هو الحل؟.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *