فن

منى واصف تكشف تفاصيل مشهد مع جبل وسرّ بكائها

واصف توجه نصيحة لطلاب معهد الفنون ... الطريق طويل

وجّهت الممثلة السورية “منى واصف” نصيحة لطلاب المعهد العالي للفنون المسرحية بـ”دمشق” بأن يقبلوا الأدوار الصغيرة في بداية مشوارهم ويستفيدوا من كل مخرج يعملون معه إلى أن يصلوا للأدوار الأقوى.

سناك سوري _ متابعات

وخلال مشاركتها في انطلاقة “ملتقى الإبداع” الذي أقيم في المعهد أوضحت “واصف” للطلاب أنه من غير المعقول أن يلعبوا دور بطولة منذ أول عمل لهم، مشيرة أنه من الممكن وجود ممثلة ليست من خريجات المعهد في المقابل تلعب دور بطولة وعلى الخريجات ألّا يتحسسن من ذلك، وأضافت أن الطريق طويل.

الطلاب سألوا “واصف” عن مشهد في مسلسل “الهيبة” جمعها مع الممثل “تيم حسن” حين كانت تلعب دور والدته خلال العمل وتلتقيه بعد غياب، حيث تصدّر المشهد “التريند” حينها، فردّت أن الدور حينها كان بأنها كأم لم تلتقِ ابنها منذ 5 سنوات وأضافت «كيف بدا تلتقيه كيف بدها تشوفه وكيف بدها تستقبله؟ بلحظة معينة بيطلع كل الأحاسيس والأمومة والشوق كل الإحساس بيطلع» مشيرة إلى أنها تذكّرت ابنها “عمار” بشكل لا إرادي.

“واصف” تحدثت كذلك عن البكاء في الأعمال الدرامية مشيرة إلى أنها حين تؤدي أدواراً بحالة بكاء تشعر بالحزن ولا تقوم بتصنّع البكاء وانهمار الدموع على طريقة دبلجة المسلسلات التركية، وأضافت أنها لا تزال تحلم إلى الآن، وأنها تستغرب من الناس الذين يشعرون بالملل رغم وجود عشرات الأعمال والأنشطة التي يمكن أن يقومون بها.

ونقل برنامج “إي تي” بالعربي، انطباعات الطلاب الذين أعربوا عن سعادتهم بلقائهم مع “واصف” وتعلّمهم من تجربة وقصة وصولها إلى النجومية.

اقرأ أيضاً: منى واصف: 60 سنة بالتمثيل وأتمنى أن أكون قد تركت بصمة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى