منى واصف تعاني من مرض يتعلق بمهنتها منذ شبابها

منى واصف - فيسبوك

واصف: لا يوجد في مصر ممثلة وصلت إلى عمري وأعمالي

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “منى واصف” أنها تعاني من مرض الضغط منذ كانت صغيرة، مشيرةً إلى أن الصيف مهم لها لممارسة هواياتها بالسباحة والقراءة، مؤكدةً لأنها لاتنتظر من الكتّاب أن يكتبوا لها بطولة فردية.

وأوضحت الفنانة “واصف” سبب اعتذارها عن الأعمال الفنية في فصل الصيف، أنها تترك تلك الفترة من السنة لممارسة هواياتها من سباحة وقراءة، وذلك لأنها تقوم بتأمين ما أسمته بـ”المؤونة” خاصتها من الكتب لتتفرغ لهم في الصيف، كونها تنشغل بالتصوير في الشتاء، ولا تملك الوقت الكافي للقراءة، بحسب “فوشيا”.

اقرأ أيضاً: منى واصف: لن أترك الشام مهما حدث.. سوريا ليست أوتيلاً

كما بينت “واصف” أنها تعطي لنفسها الفرصة للراحة والاستمتاع بنور الشمس والجو الصيفي، كونها تعاني من ضغط الدم منذ أن كانت بعمر صغير، وحين ذهبت لتتعالج في أمريكا قال لها الأطباء، إن «مرضها متعلق بالمهنة» كونها كانت ممثلة مسرحية، منوهةً بأنها منذ حوالي 20 عاماً، أصبح الصيف مهماً لها لأخذ قسط من الراحة.

وأضافت “واصف” أنها غير مدركة لسبب حب الناس لها وانتظارهم لظهورها بكل هذا القدر، مشيرة إلى أنها تسأل نفسها دوماً هذا السؤال، كما أنها تشعر بالخوف حيال الأمر، رغم أن طموحها منذ البداية الوصول إلى هذه المرحلة.

“واصف” بينت أنها إلى الآن، لم تقدم كل ما لديها على الصعيد الفني، لكنها تشعر بالخوف عندما تسمع أو تقرأ ما يخصها من الناس، أو ترى نظرات الحب والاحترام في أعين الناس، وهذا ما جعلها تبتعد عن أداء بعض الأدوار، حتى تحافظ على احترامها بين الجمهور.

بالنسبة لرأيها بعدم وجود عمل من بطولة فردية للفنانة “منى واصف”، تمت كتابته لها كما في “مصر”، أوضحت “واصف” أنه لا يوجد في “مصر” ممثلة وصلت إلى سنها وعملت بقدرها، لافتة إلى أنها لا تنتظر من أحد أن يكتب لها، موضحة أنها ترفض أدواراً أكثر من قبل، لذا فهي تجاوزت فكرة أن يكتب لها أو لا.

اقرأ أيضاً: من بياع ذرة إلى ممثل.. حياة محمد الأحمد تغيرّت بالكامل

مشيرةً إلى أنه لا يوجد في “سوريا” تلك الثقافة، إلا إذا قامت بعض الشركات بالطلب من بعض الكتّاب، لكنها ظاهرة غير منتشرة بشكل واسع وغير متعارف عليها.

وبينت أن تلك الفكرة تقتل البهجة والمتعة في نفسها، لأنها تحب عندما تقرأ نص العمل، وأن تفكر فيما لو كانت الشخصية تناسبها أو تشبهها أو باستطاعتها تأديتها أم لا.

فيما يتعلق بشخصية “أم جبل” التي جسدتها في مسلسل “الهيبة” قالت “واصف”: أن «كثيراً من الناس باتوا ينادونها باسم شخصيتها، وحتى ولدها “عمار” يناديها بـ “أم جبل” أيضاً»، مضيفةً أن الاسم غير مكرّس سابقاً في الدراما، كما أن الاسم صنع شيئاً مميزاً مع المحتوى إضافة إلى الطريقة التي قُدمت فيها “أم جبل”، وهي الشخصية التي تتصف بالقوة والحنان معاً.

يشار إلى أن “منى واصف” قدمت العديد من الأعمال الفنية البارزة منها مسلسل “أسعد الوراق”، “دليلة والزيبق”، “زمن العار”، “قاع المدينة”، “بكرة أحلى”، “باب الحارة” بالجزأين الرابع والخامس، سلسلة “الهيبة” بأجزائها الأربعة.

اقرأ أيضاً: جورج وسوف ينتقد عدم الالتزام بدور لقاح كورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع