منصات المعارضة تلتقي أمين عام الجامعة العربية

“أبو الغيط” يؤكد على مسار “جنيف” والمعارضة تقدم له تقييماً شاملاً حول الوضعيين السياسي والميداني

سناك سوري – متابعات

قدم وفد المعارضة السورية تقييماً شاملاً حول الوضعين الميدانى والسياسي، وأسباب تعثر تشكيل اللجنة المنوط بها بحث القضايا المتعلقة بالدستور، جاء ذلك خلال لقاء مع أمين عام جامعة الدول العربية أمس.
وفد المعارضة ناشد الأمين العام أن تضطلع الجامعة العربية بدورٍ أكبر في تبني القضية السورية، وقد أكد الأمين العام استعداده الكامل للقيام بما يخدم مصلحة الشعب السوري.
من جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط” لوفد المعارضة السورية، إن:«الجامعة العربية داعمة لمسار جنيف حول سوريا»، معرباً عن:«إدانته للتصعيد العسكري المكثف في الغوطة الشرقية بريف دمشق».
“أبو الغيط” استقبل في مقر الأمانة العامة للجامعة، وفداً سورياً معارضاً مؤلفاً من “نصر الحريري” رئيس الهيئة العليا للتفاوض السورية، و أعضاء من منصات المعارضة المختلفة.
ونقل المكتب الإعلامي للجامعة العربية عن الوزير المفوض “محمود عفيفي”، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية ،قوله:«إن “أبو الغيط” شدد خلال اللقاء على إدانة التصعيد العسكري المكثف الذي تشهده “الغوطة الشرقية” في الفترة الأخيرة، والذي كان من نتيجته سقوط أعداد كبيرة من الضحايا المدنيين».(حنونة الجامعة العربية)

اقرأ أيضا : رئيس هيئة التفاوض يدعم الاقتتال الدائر في إدلب ويثني عليه!

وأضاف أن:«الأمين العام أكد على ضرورة تحمل كل الأطراف لمسئولياتها الوطنية من أجل الوصول إلى حل سياسي يضمن الحفاظ على سوريا الموحدة المستقلة وينهي معاناة الشعب السوري».
يذكر أن دور الجامعة العربية في الأزمة السورية كان قد انحسر تماماً منذ سنوات ولم يعد لها أي صوت يذكر في هذا الملف الذي بات في يد اللاعبين الدوليين.

اقرأ أيضا : جمال سليمان ممتعض من نصر الحريري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *