مناشير إدلب.. الصلح سيد الأحكام

الحكومة: الحرب اقتربت من نهايتها…

سناك سوري – رصد

ألقت طائرات مروحية تابعة لـ”القوات الحكومية” يوم الخميس، مناشير ورقية فوق محافظة “إدلب”، تدعو فيها جميع المواطنين للإنضمام إلى المصالحة كما فعل الكثيرون في مناطق واسعة من البلاد، والعودة إلى الحياة الطبيعية بعيداً عن الخوف.

وجاء هذا التطور في الأحداث بعد المعلومات المؤكدة عن تحضيرات “القوات الحكومية” لمعركة “إدلب”، حيث تضمن المنشورات عنواناً لافتاً “الصلح سيد الأحكام” وطرحت تساؤلات: «عن مستقبل الأطفال، وحالة الخوف والقلق التي يعيش فيها أهالي المحافظة، مؤكدة أن الحرب اقتربت من نهايتها».

ودرجت العادة طوال سنوات الحرب في “سوريا” على قيام سلاح الجو التابع لـ”القوات الحكومية” برمي المناشير في المنطقة التي تريد إجراء عمل عسكري فيها لاستعادة السيطرة عليها، مادفع بعض المراقبين للقول إن معركة إدلب أصبحت قاب قوسين أو أدنى.

وداهمت “الفصائل الإسلامية ” الأربعاء، عدداً من المناطق في محافظة “إدلب” للقبض على الداعين للمصالحة والتسويات، وسط معلومات شبه مؤكدة عن أن أوامر “تركية” تقف وراء ذلك.

إقرأ أيضاً إدلب: حملة اعتقالات تستهدف مؤيدي التسويات وتجنيب “إدلب” المعركة

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *