مقتل 7 جنود أتراك في عفرين

حرب العصابات ما زالت مستمرة وسط خسائر بشرية للأتراك و”درع الفرات”.

سناك سوري – متابعات

تابع الأهالي حرب العصابات في منطقة “عفرين” التي استولى عليها “الجيش التركي” في شهر آذار الماضي، وسط أنباء تبنتها مصادر “قسد” عن مقتل 7 جنود أتراك يوم الجمعة الماضي في ناحية “شرا” بريف المدينة دون أن يؤكد الجيش التركي صحة هذه الأنباء.

وذكر المركز الإعلامي لـ “قسد”: «أن المعارك اندلعت في قرى “ميدانكي”، و”قورت قولاق”، و”كفر رومة”، وسط قصف جوي من قبل طيران “الجيش التركي”». دون ذكر للخسائر التي حلت بعناصر “قسد” جراء هذه المعارك.

اقرأ أيضاً مسلحون مدعومون من تركيا يختطفون مواطنين من “عفرين”

وتعهد شبان “عفرين” أن يتابعوا نضالهم لطرد الأتراك من المنطقة، حيث استخدموا حرب العصابات التي يتقنوا فنونها جيداً، والتي تجري في بيئة يعرفونها جيداً، حيث أكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” سقوط قتلى في صفوف “القوات التركية” جراء الاشتباكات معهم. «فارتفع عدد قتلى الجنود الأتراك والفصائل المدعومة من “تركيا” منذ بدء الهجوم على “عفرين” في 20 من كانون الثاني الماضي إلى 578 قتيلاً».

وكان جيش العدوان التركي وقوات “درع الفرات” قد دخلوا “عفرين” في 18 آذار الماضي بعد تشريد عشرات الآلاف من السكان، وسط تغيير ممنهج للتركيبة الاجتماعية في المنطقة، وكان آخر ابتكارات الأتراك بتوطين عناصر من “فيلق الرحمن” في المدينة، والاستيلاء على ممتلكات النازحين العفرينيين الذين باتوا بلا حول ولا قوة.

اقرأ أيضاً “ملحمة الغوطة” تفتتح أعمالها في “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *