الرئيسيةسناك ساخر

مقابل أزمة الفقر والخبز …. الجولاني يدشّن طريقاً في إدلب

زعيم النصرة يستعرض إنجاز مشروعه الضخم

بارك زعيم “جبهة النصرة” “أبو محمد الجولاني” لأهالي “إدلب” بإنجاز طريقٍ واصلٍ بين مدينتي “سرمدا” و”الدانا” بريف “إدلب” الشمالي (صراحة إنجاز ضخم)

سناك سوري _ متابعات

ولم يفوّت “الجولاني” حضور مشروعه الضخم الذي وصفته “النصرة” بأنه أول مشروع “حكومي شعبي” (ميكس يعني بين حكومة النصرة والشعب بس واضح مين دفع التكاليف) إلى جانب حضور رئيس ما يسمى حكومة الإنقاذ التابعة لـ”النصرة” “علي كده”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية فإن الطريق الذي يمتد مسافة 3200 متر بعرض 30 متراً،  بلغت تكلفته مليوني دولار، ما يعني أن كل متر من الطريق كلّف أكثر من 600 دولار ( وما حدا بيعرف أديه حصة الجولاني منن).

مقالات ذات صلة

وبموازاة الترويج للحدث في حسابات وسائل التواصل التابعة لـ”النصرة” كان مسلحوها حاضرون لتأمين وجود زعيمهم في حفل التدشين الكبير لطريقٍ بين مدينتين، في ظل وصفه بالمشروع والإنجاز.

وبموازاة مشاريع وإنجازات “الجولاني” التي تتطلب حضوره الشخصي والتقاطه الصور مع المشروع، فإن المدنيين في “إدلب” يعانون تدهوراً في أوضاعهم المعيشية لا سيما بعد أن خرجت المنظمات الإنسانية بمعظمها جراء انتهاكات “النصرة” وتدهور قيمة الليرة التركية التي يفرضها “الجولاني” ومسلحيه على المدنيين ( يعني واحد بدو خبز منروح منعطيه طريق).

اقرأ أيضاً: الجولاني يلمّح لإمكانية التوسّع على حساب الفصائل المدعومة تركياً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P