مفاجأة صادمة في مقر سابق للمسلحين في إدلب

أعضاء بشرية في مقر للمسلحين_ سانا

العثور على أعضاء بشرية محفوظة

سناك سوري _ متابعات

كشف عناصر الجيش السوري عن وجود مقر سابق للتنظيمات المسلحة في قرية “الغدفة” بمنطقة “معرة النعمان” جنوبي “إدلب” يحتوي على أعضاء بشرية محفوظة وفق ما ذكرت وكالة سانا الرسمية.

وأوضحت سانا أنه تم العثور على منزل حوّله أحد الأطباء في وقت سابق وبالتعاون مع التنظيمات التي كانت تنتشر في القرية إلى مختبر طبي بدائي، واحتوى المكان على عدد كبير من العبوات التي تم تخزين أعضاء بشرية فيها باستعمال مادة “الكلوروفورم”.

كما تم تدوين أسماء لرجال ونساء على العبوات وفق المصدر، إضافة إلى العثور على سجلات بأسماء أشخاص وتفاصيل عن حالاتهم الصحية ومعلومات شخصية عنهم، كما ضم المنزل غرفة احتوت على كتب ومراجع فقهية تستخدمها التنظيمات التكفيرية للترويج لأفكارها وتكفير الخارجين عنها.

اقرأ أيضاً:لاجئون سوريون في تركيا يبيعون أعضاءهم بسبب الفقر

العثور على المقر وما احتواه من أعضاء بشرية قد يفسّر مصير كثير من المفقودين في المنطقة خلال فترة انتشار التنظيمات التكفيرية فيها، لاسيما وأن تجارة الأعضاء تعد مورداً هاماً لتمويل عمليات التسلح ورواتب عناصر هذه التنظيمات، وذلك على حساب ضحايا مدنيين تعرضوا للخطف والقتل بهدف سرقة أعضائهم والمتاجرة بها.

يذكر أن تجارة الأعضاء واحدة من الجرائم التي تشهد انتعاشاً خلال فترات النزاع في البلدن التي تعيش حروباً وانفلاتاً أمنياً يمنع ضبط مثل هذه الحالات.

اقرأ أيضاً:العثور على فتاة مخطوفة من عفرين بالعناية المشددة في إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع