معلومات تكشف لأول مرة عن مقتل زهران علوش وقادة أحرار الشام

حسان عبود و زهران علوش

ماهو دور المخابرات الإماراتية والسعودية وكيف وصلت المعلومات إلى المخابرات السورية؟

سناك سوري – خالد عياش

كشفت صحيفة يني شفق المقربة من جداً من السلطات التركية إنها حصلت على معلومات تفيد بتورط الإمارات والسعودية باغتيال قيادات المعارضة في سورية.

وبحسب الصحيفة فإن الاستخبارات الإماراتية قدمت معلومات للاستخبارات السورية عن أماكن تواجد قيادات حركة أحرار الشام الإسلامية عام 2013 ما أدى لاستهدافها وقتل معظم قاداتها آنذاك. موقع سناك سوري.

وأضافت الصحيفة إن اغتيال “زهران علوش” أيضاً جاء بعد أن تثبتت “السعودية” من مكان تواجده وقدمت معلومات عنه ليتم قصف الموقع الذي كان فيه بريف دمشق ومقتله على الفور.www.snacksyrian.com

اقرأ أيضاً: تزامناً مع ذكرى اختطاف رزان زيتونة .. جيش الإسلام يختطف ممرضة في الغوطة

الصحيفة لم تشر إلى حصول أي تواصل بين السعودية وسوريا بخصوص مقتل “علوش” وإنما تم الأمر عن طريق الاستخبارات السعودية التي تلقت المعلومات من السعودية وقامت بنقلها إلى الإمارات التي أوصلتها عن طريق وزير الخارجية “عبد الله بن زايد” إلى اللواء “ماهر الأسد” القيادي في الفرقة الرابعة وشقيق الرئيس السوري “بشار الأسد”.

يذكر أن غارة جوية استهدفت مكان تواجد “زهران علوش” القيادي في جيش الإسلام قبل قرابة عامين ما أدى لمقتله، بينما تم تصفية قرابة 50 قيادياً عسكرياً في حركة أحرار الشام من ضمنهم قائد الحركة “حسان عبود” عام 2013 عبر تفجير مكان الاجتماع آنذاك.موقع سناك سوري.

اقرأ أيضاً: أحرار الشام “تزيد التصعيد” وتهاجم إدارة المركبات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *