معاون وزير التربية لـ سناك سوري: نعمل على تحسين شكل مدارسنا خلال إعادة الإعمار

معاون وزير التربية "عبد الحكيم الحماد"- سناك سوري

“الحماد” لـ سناك سوري: نسعى لتقليل الكثافة الطلابية في مدارس المنطقة الشرقية

سناك سوري-عبد العظيم العبد الله

قال معاون وزير التربية السوري “عبد الحكيم الحماد” لـ سناك سوري إن الوزارة لحظت في خطتها لإعادة إعمار المدارس أن تكون البيئة المدرسية محفزّة ودافعة للتعلم وراعية لحالات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتعمل على توفير معايير مدرسة المستقبل التي تشكّل الفرح للمتعلم بالذهاب إليها.
وعن مدى اهتمام الوزارة بالتخطيط قال “الحماد” لدينا فريق عمل متكامل من التخطيط قصير المدى، إلى المتوسط وإلى البعيد المدى ويقوم فريق بالتنفيذ وفريق بالمتابعة ورصد المعوقات التي تواجه فريق العمل من التخطيط إلى التنفيذ وحسب الاختصاصات، كما يتكامل فريق عمل الإدارة المركزية مع عمل الإدارة الفرعية والمدارس على امتداد أرض الجمهورية العربية السورية.
أبرز أهداف وزارة التربية للمستقبل بحسب “الحماد” تتمثل في تحسين جودة العملية التربوية وتطوير منتجها، إضافةً إلى تطوير أداء وظيفتها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية لخدمة التنمية المجتمعية بمختلف أشكالها.
ورداً على سؤالنا حول الكثافة الطلابية العالية في مدارس المنطقة الشرقية قال “الحماد”: «نعاني من أزمة كثافة طلابية في الصف الواحد، ونعمل بكل إمكانياتنا المتاحة على ترميم المدارس المتضررة من الحرب، لتقليل هذه الكثافة وتطوير وسائل الإيضاح التعليمية، ونتيح لأي مديرية في المحافظات رصد احتياجاتها وتزويد الوزارة بها، ليتم العمل على إدراجها في خطتها، ليصار إلى تأمينها وفق الإمكانات المتاحة».
“الحماد” بيّن في ختام لقائه مع سناك سوري أن الوزارة تعمل على نقل أخبارها وقرارتها على صفحات المديريات التي تم تفعيلها هذا العام، بهدف جعل الأهالي مطلعين بشكل دائم على هذه الأخبار، لافتاً إلى أن أخبار التربية يجب أن تؤخذ من مصادرها الرسمية في صفحات المحافظات أو موقع الوزارة.

اقرأ أيضاً التربية تطلق مؤتمراً للتطوير التربوي والوزير يتحدث عن استراتيجية جديدة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع