معارض تركي يدعو “أردوغان” للمصالحة مع “دمشق”

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

وكالة الأنباء الرسمية التركية تورد حديث المعارض التركي “كمال كليجدار أوغلو” الذي قال فيه إن على “أردوغان” مصالحة “سوريا” بأسرع وقت ممكن، (قولكم بيلحق اليوم)!

سناك سوري-متابعات

دعا المعارض التركي “كمال كليجدار أوغلو” وهو زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” لتغيير سياسته الخارجية، وإعادة العلاقة مع “سوريا” بأسرع وقت ممكن.

وخلال كلمة له ألقاها أمام البرلمان التركي قال “أوغلو”: «يجب عقد محادثات على المستوى الرسمي مع سوريا بأسرع وقت ممكن، لماذا لا يوجد لدينا سفير في دمشق؟ ولماذا نعقد محادثات غير مباشرة مع الحكومة السورية عبر روسيا؟ فوحدة الأراضي السورية من مصلحة تركيا».

وكان لافتاً أن حديث المعارض التركي قد نقلته وكالة الأنباء الرسمية التركية “الأناضول“، وهو ما يمكن أن يكون مؤشراً لتعاطي إيجابي إلى حد ما مع مطلب المعارض التركي.

بالمقابل، لم ترق دعوة “الصلحة التركية السورية” لرئيس المكتب السياسي في “لواء المعتصم” “مصطفى سيجري”، الذي اعتبرها “خطاب فتنة” يهدف لزعزعة الثقة بين الحكومة التركية والمعارضة السورية المدعومة منها والتي لن يكون لها أي دور أو دعم في حال عودة العلاقة السورية التركية.

عودة العلاقة بين “تركيا” و”سوريا” اليوم مشروطة بانسحاب القوات التركية من البلاد، وإيقاف الدعم لجبهة “النصرة” في “إدلب”، بحسب تصريحات سابقة لوزير الخارجية السوري “وليد المعلم”، وهو ما ترفضه “تركيا” الطامعة باستعادة أمجاد الاحتلال العثماني كما يبدو من خلال سياسة التتريك التي تتبعها في “سوريا”، لذلك فإن عودة تلك العلاقة قد لا يبدو قريباً، في الوقت ذاته فإن السياسة غالباً ما تفاجئ الجميع.

وسبق أن قال المرشح للرئاسة التركية عن “حزب الشعب الجمهوري” المعارض “محرم إينجه” إنه في حال استطاع الفوز بالانتخابات الرئاسية سوف يعمل على إحلال السلام مع الرئيس السوري “بشار الأسد”.

اقرأ أيضاً: مرشح الرئاسة التركية: سأعمل مع الرئيس السوري لإحلال السلام

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع