مظاهرة في الحسكة تطالب بإنهاء العنف ضد المرأة

وشهدت الحسكة جريمة قتل بشعة حيث لقيت السيدة مريم حتفها على يد…

سناك سوري-آزاد عيسى

خرجت مظاهرة حاشدة في الحسكة شارك بها العديد من النساء والرجال، وذلك احتجاجاً على مقتل سيدة على يد شقيق زوجها، حيث طالب المتظاهرون بإنهاء العنف ضد المرأة ومحاسبة المجرم فوراً.

وقُتلت السيدة “مريم” البالغة من العمر 30 عاماً رمياً بالرصاص من قبل شقيق زوجها على خلفية مشاكل عائلية، حدثت بعد موت زوجها قبل فترة من الزمن لتتطور تلك الخلافات لدرجة القتل، وحظيت هذه الجريمة بإدانات واسعة من القرية نفسها والمنطقة برمتها، خاصة وأن الزوجة هي ربة المنزل، وليس لعائلتها أي معيل بعد أن فقدت زوجها، وتفيد مصادر “سناك سوري” أن القاتل توارى عن الأنظار ولم يتم إلقاء القبض عليه بعد.

اقرأ أيضاً: ياشباب استعدوا.. علم المرأة تخصص جامعي جديد في سوريا!

ويبدو أن الخطوات التي تتخذها الإدارة الذاتية لإعطاء المرأة حظوة معينة في أماكن سيطرتها قد باءت بالفشل، ما يثير تساؤلات كبيرة حول أن تكون تلك الحظوة مجرد واجهة إعلامية لا أكثر.

اقرأ أيضاً: الطبقة تنشئ “فوجها العسكري” الخاص

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع