أخر الأخبارمعلومات ومنوعات

مصر: ملاحقة قانونية ليوتيوبر سوري أعلن جنس مولوده على الأهرامات

مسؤول مصري يصف الموضوع بالكذبة ويوضح الحقيقة

سناك سوري – متابعات

يواجه اليوتيوبر السوري “سيامند” ملاحقة قانونية من السلطات المصرية بعد أن ظهر في فيديو على قناته في “يوتيوب” قال خلاله أنه نظّم حفلاً خاصاً لإعلان جنس مولوده المنتظر بإضاءة الأهرامات باللون الأزرق في خطوة رمزية لأنه رزق بصبي.

وقال رئيس شركة “الصوت والإضاءة بالأهرامات” “محمد عبد العزيز” لـ”سكاي نيوز عربية”: أنه «سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية لردع ذلك الشخص، بالتنسيق مع “وزارة السياحة والآثار المصرية”».

اقرأ أيضاً: بعد برج خليفة.. تحديد جنس مولود سوري على أهرامات مصر

وأضاف “عبد العزيز” أن الأمر برمّته كذبة، وأن “سيامند” لم يتفق مع أحد بأن تتلون الأهرامات بلون الجنين، بل أن الإضاءة الزرقاء كانت في الأهرامات بالصدفة.

“عبد العزيز” أوضح أنه لا توجد أي حفلات خاصة تتم في منطقة الأهرامات، وأنه لا يعرف “سيامند” شخصياً مرجحاً أن يكون قد دخل بالتزامن مع تجارب الصوت والضوء، علماً أن ألوان الإضاءة من الممكن أن تظهر في عدة مناسبات تنظمها الشركة على حد قوله.

وأشار “عبد العزيز” إلى أن تلك الألوان تقريباً تم وضعها على الأهرامات في مناسبات سابقة كالاحتفال باليوم العالمي لـ”الأمم المتحدة”، واليوم العالمي لـ”حقوق الإنسان”، واليوم العالمي لـ”متحدي الإعاقة”، ومن المرجح أن يكون استغل تلك الألوان وقام بتصوير الفيديو على حد قوله.

اقرأ أيضاً: أكثر من 13 مليون مشاهد لولادة طفل الثنائي أنس وأصالة

ونوه “عبد العزيز” بأن «إضاءة الأهرامات ليست ممنوعة، ولكن استخدامها للدعاية أمر مرفوض، فالأهرامات ليست مجالاً أو لوحة للدعاية مهما حدث، فنحن نقوم مثلاً بإضاءة الأهرامات في الحفلات الغنائية الكبرى التي تتم في الصوت والضوء، ولكن الإضاءة لغرض شخصي أو لحفلة خاصة أو لوضع أي شعار ممنوعة تماماً».

يأتي ذلك بعد يومين على ظهور “سيامند” وزوجته “شهد” على “يوتيوب” في مقطع قالا خلاله للمتابعين بأنهم أمضوا عدة أيام للتحضير للكشف عن جنس مولودهما على الأهرامات، حيث حقق الفيديو انتشاراً واسعاً ونسبة مشاهدة تجاوزت 3 مليون مشاهدة على “يوتيوب”.

اقرأ أيضاً: محاكمة طبيب سمّم زوجته أثناء طقوس طرد الجن منها


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى