مصر تمنع أبطال فيلم “يوم أضعت ظلي” من دخول أراضيها

إدارة المهرجان دعت فنانين سوريين لحضور العروض، ومصر لم تمنح الفيزا لأسرة الفيلم المشارك في المسابقة الرسمية؟.

سناك سوري – رصد

رفضت السلطات المصرية منح فريق عمل فيلم “يوم أضعت ظلي” تأشيرة دخول إلى أراضيها لمتابعة وقائع مهرجان “الجونة” السينمائي الثاني، ما حرمهم متابعة الأجواء والنتائج، على الرغم من حضور عدد من الفنانين السوريين.

وأكدت “سؤدد كعدان” مخرجة العمل عبر صفحتها الشخصية في “الفيسبوك” ذلك بكثير من الحزن، وقالت: «على الرغم من حصولي على تأشيرات من “كندا”، و”بريطانيا”، و”أوروبا” في الشهر الماضي لحضور مهرجانات عالمية، إلا أنني لم أتمكن من الحصول على تأشيرة دخول إلى “مصر”، وكذلك لم يتمكن جميع أفراد فريق الفيلم من الحصول على التأشيرة».

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، حصلت “كعدان” على جائزة “أسد المستقبل” للأفلام، في مهرجان “فينيسيا” السينمائي الدولي بـ”إيطاليا” في دورته الـ 75، عن نفس الفيلم.

المخرجة نوهت في منشورها الذي اطلع عليه سناك سوري إصرار المهرجان على عرض الفيلم حتى لو لم يكون فريق العمل موجوداً. وأضافت: «من حقنا كسوريين أن نسافر ونقدم أفلامنا في البلاد العربية على الأقل، فإذا لم يستطع فريق عمل فيلم فائز في “فينسيا” الدخول إلى “مصر”، كيف يستطيع السوري أن يزور بلد عربي».

الفيلم يحكي قصة مفترضة عن سيدة سورية تبحث في الشتاء عن أنبوبة غاز، لتجد نفسها في مدينة “دوما”، حيث تكتشف أن الناس يفقدون ظلالهم في الحرب.

وكان الفنان “سامر إسماعيل” بطل الفيلم قد منع من الذهاب إلى “إيطاليا” من قبل السلطات السورية، لأنه لم يحصل حينها على موافقة التجنيد للسفر، فيما منحته الدولة المضيفة “فيزا” لدخول أراضيها؟.

اقرأ أيضاً إيطاليا تعطي “اسماعيل” إذن سفر لدخول أراضيها… و”الحكومة السورية” تمنعه بقرار مفاجئ

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *