مصدر كردي: القوات الأمريكية سرقت أطنان من الذهب السوري

الذهب الذي سرقه “داعش” تنهبه بلاد القانون الدولي!

سناك سوري _متابعات

أفاد مصدر من “وحدات حماية الشعب” أن القوات الأمريكية نقلت كميات كبيرة من الذهب الذي تركه “داعش” إلى الولايات المتحدة.

المصدر الذي لم يكشف عن هويته قال في تصريحات نقلها موقع “باسنيوز” إن القوات الأمريكية استولت على عشرات الأطنان من الذهب الذي جمّعه التنظيم في “الباغوز” آخر حصونه المنهارة في ريف “دير الزور”.

وسبق ذلك ظهور معلومات سربها المرصد المعارض عن تجميع “داعش” لثرواته من الذهب التي تقدر بـ40 طن وأموال مقدرة بعشرات ملايين الدولارات في معقله الأخير وأن “داعش” تلقى مساعدات من جهات تركية لنقل سبائك الذهب إلى مناطق سيطرته.

المصدر الكردي أشار إلى أن قرابة  أطناناً من الذهب نقلتها القوات الأمريكية إلى بلادها عبر قاعدتها الموجودة في “عين العرب” فيما تركت كميات قليلة لم يحدد المصدر مقدارها للوحدات الكردية.

وتمكن “داعش” خلال سنوات صعوده وذروة سطوته على مساحات واسعة من “سوريا” و”العراق” قبل سنوات أن يجمع كميات كبيرة من العملات والذهب المسروق من المصارف إضافة إلى المبالغ الهائلة التي جمعها من بيع النفط والآثار المسروقة.

هذا وكانت “قسد” بالتعاون مع “أميركا” قد حاصرت “داعش” في جيب صغير هو آخر معاقله في سوريا وبحسب المصادر فإنه جمع فيه معظم ثرواته التي كان ينتظر أن تتم إعادتها إلى “سوريا” و”العراق” وغيرهما من الدول التي تمت سرقتها منها وليس أن تذهب إلى أميركا كما هو متداول.

اقرأ أيضاً :أنباء عن استسلام آخر عناصر “داعش” في “الباغوز”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع