مشروع هنا دمشق .. هنا القاهرة في العاصمة المصرية

مشروع هنا دمشق هنا القاهرة _ ألوان الوطن

مصري وسوري يقتبسان الاسم من جملة شهيرة

سناك سوري _ متابعات

افتتح صديقان أحدهما سوري والآخر مصري محلاً لبيع الحلويات السورية باسم “هنا دمشق” ومقهىً ملاصقاً للمحل باسم “هنا القاهرة” في منطقة “عابدين” بالعاصمة المصرية.

ونقل موقع “ألوان الوطن” عن السوري “محمد سليمان” أنه أراد اسماً مختلفاً عن المحلات السورية في “مصر” فاتفق مع صديقه المصري “أحمد ياسين” على الاسمين، وذلك في استعادة لعبارة المذيع السوري “عبد الهادي البكار” أثناء العدوان الثلاثي على “مصر” عام 1956 حين تم قطع خطوط الإذاعة المصرية فتم البث من الإذاعة السورية بعبارة «هنا القاهرة من دمشق».

اقرأ أيضاً:لماذا اجتاح هاشتاغ “السوريين منورين مصر” مواقع التواصل ؟

يتحدث “سليمان” عن تعرّفه إلى “ياسين” منذ 5 سنوات واتفاقهما على افتتاح مشروع مشترك باسم يحمل إشارة إلى الترابط بين الشعبين، مشيداً بمعاملة المصريين له منذ قدومه إلى “القاهرة” عام 2013، حيث ذكر أنه تزوج من مصرية وأنه يريد البقاء في “مصر”.

أما “ياسين” فقال أن علاقة الصداقة القوية التي جمعته مع “سليمان” أفضت إلى موافقته على افتتاح المشروع المشترك، مضيفاً أنه يعتبره مثل أخيه ويأتمنه جداً.

وأشار “ياسين” إلى حب المصريين للحلويات السورية وإقبالهم عليها، مبيناً أنهم اختاروا عمالاً سوريين لصناعة الحلويات وآخرين مصريين للعمل في المقهى، وتم دمج المحلين مع بعضهما والاتفاق على الاسم.

اقرأ أيضاً:مواطن مصري: نخرج من مطاعم السوريين شبعانين وبنصف السعر!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع