مشروع قطري تركي لإنشاء مدينة في سوريا

وضع حجر الأساس لمدينة الامل _ الأناضول

وضع حجر الأساس لمدينة الأمل على الأرض السورية

سناك سوري _ متابعات

وضعت “هيئة الإغاثة التركية” بالتعاون مع “جمعية قطر الخيرية” اليوم حجر الأساس لمشروع “مدينة الأمل” في مدينة “أعزاز” شمال “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي.

وقالت وكالة “الأناضول” الرسمية أن نائب والي “كيليس” “عمر يلماز” ورئيس هيئة الإغاثة “بولنت يلدريم” وممثلي “قطر الخيرية” شاركوا بوضع حجر الأساس، مشيرة إلى أن المشروع سيقام قرب قرية “طوقلي” شرق “أعزاز” ويتألف من 1400 مسكن ومدارس ومركزاً صحياً إضافة لبناء مسجد، وسيتم توزيع المساكن على النازحين في المنطقة، وبلغت تكلفة إنشاء المشروع بحسب الوكالة 7.5 مليون دولار.

المشروع سيقام في منطقة سورية تنتشر فيها القوات التركية إلى جانب فصائل مدعومة تركياً، لنازحين ساهم العدوان التركي والفصائل في تهجيرهم من منازلهم، وتشارك فيه جمعية قطرية بعد أن لعب “الدوحة” دوراً رئيسياً في تأجيج الصراع السوري.

اقرأ أيضاً: وزير الخارجية القطري: ثمة حاجة ماسة لتحسين ظروف معيشة السوريين

لكن محاولة تلميع الصورة عبر تسييس ملف النازحين واحتياجاتهم، لا تبدو صافية لا سيما وأن ممارسات “تركيا” في مناطق الشمال السوري تشير إلى مساعيها لتتريك تلك المناطق مع تمديد المؤسسات الحكومية التركية إليها كشركات الكهرباء والاتصالات والبريد والمصارف وغيرها وفرض اللغة التركية على المدارس والليرة التركية على التعاملات اليومية.

ولم يكن من المطلوب من “أنقرة” و “الدوحة” تأزيم الحرب السورية التي أدت لتهجير الملايين ثم تقديم 1400 منزل للنازحين، كان حرياً بالدولتين عدم التدخل لصالح تأجيج العنف لعلّ ذلك كان لينقذ حياة الآلاف ويبقي على المدنيين في بيوتهم دون الحاجة لإيواء بمدينة “تركية قطرية” على أرض سورية.

اقرأ أيضاً: سوريا.. فصائل مدعومة تركياً تهدم منازل نازحين بتل تمر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع