مستثمر “سيارة دارينا” لـ سناك سوري: تلاعبوا بنا كالكرة

السيارة الزهرية من كورنيش طرطوس _ أرشيف

لماذا أزيلت سيارة دارينا وكيف تم التعامل مع أصحابها

سناك سوري _ طرطوس 

أوضح الشاب “إيهاب شربا” أحد القائمين على مشروع ” ع مفرق دارينا” في حديث خاص لسناك سوري أن السيارة الزهرية لم يتم إزالتها تماماً بل تم نقلها في البداية بدون مبرر قوي أو منطقي إلى مكان بالقرب من فرع الحزب القديم بناءً على رخصة البلدية .

مضيفاً أن فرع الحزب في اليوم ذاته اعترض على وقوف السيارة فتمّ نقلهم مجدداً بعد ساعات إلى مكان آخر لينتهي بها المطاف بالقرب من فندق “طرطوس الكبير”.

يصف “شربا” هذه القرارات المتسارعة بأنها حولت مشروعهم الريادي من مشروع تتهافت عليه وسائل الإعلام الرسمية و الخاصة إلى مشروع يتم التلاعب به و بأصحابه مثل الكرة و نقله من مكان إلى آخر .

“شربا” أكّد أنهم تقدّموا إلى مجلس المدينة بطلب لترخيص وقوف السيارة في موقعها الأساسي الذي أمضوا فيه أكثر من عام دون التسبب بأي مشكلة أو خلاف مع أحد ، فيما اقترحت مديرية الشؤون الفنية وضع السيارة بالقرب من “طرطوس القديمة” إلا أن المكتب التنفيذي رفض قرار الشؤون الفنية بسابقة غريبة و غير معتادة حسب حديث “شربا” .

اقرأ أيضاً:كورنيش “طرطوس” يودع السيارة الزهرية ” ع مفرق دارينا”

شهور طويلة من محاولات الترخيص خاضها أصحاب المشروع و تلقّوا خلالها وعوداً كثيرة لم تتحقق ، حيث لفت “شربا” إلى أنه دخل بنفسه إلى اجتماع المكتب التنفيذي لإقناع أعضائه بالإبقاء على السيارة في مكانها الأصلي .

و بينما أوحى الأعضاء له بالموافقة على طلبه فقد طلبوا منه التقدّم باعتراض على النقل لكنه تفاجأ حين تقدّمَ بالاعتراض “أن الاعتراض ممنوع”!

قبل أشهر قليلة كانت سيارة “دارينا” حدثاً إعلامياً ومحط اهتمام واسع ولم يكن في وجودها أي مشكلة بالنسبة للمسؤولين الذين بقيت أمام أعينهم أشهر، فما الذي تغير حتى أصبح وجودها مشكلة!

اقرأ أيضاً :عَ موقف دارينا.. السيارة الزهرية التي شغلت الشارع الطرطوسي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع