مسؤول حكومي: ما في أزمة غاز كلها فبركات إعلامية

رئيس قسم الغاز في “اللاذقية”: ماني شايف أزمة غاز

سناك سوري-متابعات

أدهش رئيس قسم الغاز في محافظة “اللاذقية” “أسامة عديرة” المواطنين السوريين بقوله: «لا وجود لأزمة غاز!»، خلال اتصال هاتفي مع إذاعة “شام اف ام” أصرّ “عديرة” خلاله على أن العمل يتم بالطاقة الإنتاجية الكاملة وعلى مدار الساعة “مافي لا أزمة ولا شي من وين بتجيبو هالحكي؟ قال أزمة قال!”.

وتعليقاً على صور الطابور الطويل للمواطنين المنتظرين الحصول على جرة غاز والذي انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وحدّد مواطنون موقعه في مدينة “اللاذقية” عند “قوس النصر”، ردّ “عديرة”: «شبعنا من هالفبركات الإعلامية!» متهماً ناشطي المعارضة بفبركة الفيديو!، “إي إي متل ماعميقلكن يمكن جرات الغاز طلعت مشوار وملت القعدة بالمطبخ جوا البيت، متل ما عمقلكن والله”.

“عديرة” نفى بشكل قاطع وجود مثل هذا الطابور، قبل أن يتراجع مع إصرار المذيع “جعفر ميا” على صحة الفيديو بشهادة مراسل الإذاعة ليقول “عديرة”: «ما عنا معلومات عن وجود هذا الطابور»، “قبل شوي كان مفبرك و معارضة؟ هلا صار ما عندكن علم، طب كيف ماعندكن علم وإنتوا من سكان المحافظة والمسؤولين عن هالموضوع”.

وفسّر “عديرة” ما يحدث بأنه يعود للبرد واستعمال الغاز المنزلي للتدفئة مسمياً الأمر”اختناق” و ليس أزمة،”شو الفرق بين الاختناق و الأزمة؟ احزر الجواب و بتربح معنا فيديو مفبرك”، موضحاً أنه «مو شايف أزمة غاز!»، “طبيعي ما تشوف سيادتك ما إنت مسؤول الغاز ومارح تقطع بيتك منو”.

رئيس قسم الغاز ردّ على موضوع إغلاق عدة مراكز للبيع المباشر في المدينة كما حدث في “جبلة” بأنه منعاً للتجمهر بأعداد كبيرة!، وتهرب من الإجابة عن سؤال حول المدة المتوقعة للانتظار في طوابير الغاز التي يصطف فيها المواطنون لساعات دون جدوى، “لأنو ما جرب الدور بحياتو و معتبر الفيديو مفبرك والأزمة اختناق طبيعي ما يعرف كم ساعة بيستنى المواطن”.

هامش للمسؤولين: لا بقى تطلعوا عوسائل الإعلام، عوسائل الإعلام لا بقى تطلعوا.. بهدلتونا قدام الأجانب!.

اقرأ أيضاً: “سوريا” مجلس محلي يبتكر أدوات خاصة لمواجهة أزمة الغاز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع