مسؤول تمويني: التجار لايقبلون بربح أقل من 50%.. عبشوم عليهم

عضو لجنة تجار ومصدري سوق الهال: مافي داعي نعمل صفحة للأسعار والشكاوى لأن التموين بيسعر المواد بالتشاور مع التجار  (إتس أوكيه)

سناك سوري-متابعات

قال عضو لجنة تجار ومصدري سوق الهال “أسامة قزيز”، إن الأسعار التي تضعها لجنة من التموين بالتشاور مع تجار سوق الهال، منطقية وقريبة من الواقع بنسبة 90%، (منطق بالشوال).

“قزيز” نفى وجود أي فكرة أو مقترح لإطلاق صفحة على الفيسبوك، تعنى بتحديد الأسعار اليومية بالجملة والمفرق، وتكون منبر للمواطن لنقل الأسعار الصحيحة وتتيح للمواطنين الشكوى في حال وجود خلل أو تلاعب بالأسعار، وفق ما نقل عنه موقع الوطن أون لاين، (شفافية بالغرام)، معتبراً أن لا داعي لمثل هذه الصفحة طالما أن التموين تسعّر الأسعار يومياً في سوق الهال وتأخذ برأي تجار السوق وتضع الأسعار القريبة من مقترحاتهم، (رأي جيبة المواطن بيسلم عليكم، وبيقلكم شو مشاني؟).

اقرأ أيضاً: مسؤول تمويني: لاحظنا أن المواطن مرتاح في التسوق!

في السياق نفسه، قال مدير مديرية حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية، “علي الخطيب” للموقع ذاته إن التجار لا يقبلون بهامش ربح أقل من 50%، وأضاف: «مثلاً مسموح للتاجر أن يربح 1500 ليرة سورية على سلعة ثمنها 10 آلاف ليرة سورية، ولكنه لا يقبل بربح أقل من 5 آلاف ليرة سورية، كونه يريد تعويض الفارق السعري في تغيرات سعر الصرف أو تعويض التكاليف الإضافية المرتفعة، ولكنها مبررات غير مقبولة، ولا نقبل إلا الالتزام بالتسعيرة المحددة من الوزارة»، (ومن هون بتجي المخالفات بالكيلو والردع بالملغ).

المواطن “وازن حالي بالشوال”، يقول إنه يستغرب من كم التصريحات حول الأسعار، في الوقت الذي تستمر فيه بالارتفاع دون حسيب أو رقيب، وأضاف: «بيصرحوا بالكيلو وبترتفع الأسعار بالشوال، وما حدا داير على مخالفة أو عقوبة رادعة، قولكم ليش ماعم يرتدعوا، لك يجاملونا ويرتدعوا بس شوي».

يذكر أن الأسواق تشهد موجة ارتفاع أسعار كبيرة جداً، فاقت قدرة المواطن على التحمل ما أدى إلى إخراج مواد استهلاكية جديدة من قائمة مشتريات الأسرة السورية التي باتت تقتصر على ما يسد الرمق من أجل ضمان الاستمرار بالحياة فقط.

اقرأ أيضاً: بعد شورت الـ28000.. بنطلون جينز بـ140000.. ويلكم إن داماسكوس!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع