مسؤول أمريكي: لا نبحث الهجوم على شرق الفرات مع الأتراك!

قوات تركية في الشمال السوري _ انترنت

مسؤول أمريكي ينفي التصريحات التركية حول معركة شرق الفرات

سناك سوري _ متابعات

قال مسؤول أمريكي إن بلاده لا تبحث مع “تركيا” أي هجوم تركي شمال شرق “سوريا ” في المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”.

المسؤول الأمريكي الذي لم يكشف عن اسمه أكد في حديث لوكالة “رويترز” أن الإدارة الأمريكية لا تعتقد أن هناك ضرورة لعملية عسكرية تركية للتصدي لمخاوف “أنقرة” الأمنية على حدودها مع “سوريا”.

سبق لمسؤولين أتراك بينهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الإعلان مراراً أنهم ينسقون باستمرار مع “روسيا” و”الولايات المتحدة” بشأن عملية عسكرية تركية “شرق الفرات” عقب الانسحاب الأمريكي تستهدف وجود “قسد” إضافة إلى إقامة منطقة أمنية داخل الأراضي السورية بإدارة تركية بذريعة حماية الأمن القومي التركي.

اقرأ أيضاً: الدفاع التركية عن اجتياح “منبج” و”شرق الفرات”: ننتظر أمر “أردوغان”!

و أضاف المسؤول الأمريكي أن مباحثات مشتركة عقدت لبحث آلية أمنية أو منطقة آمنة في شمال شرق “سوريا” من شأنها أن تتصدى للمخاوف التركية و أن تفاصيل الآلية الأمنية قيد البحث والتطوير إلا أن وجهة النظر الأمريكية لا تتطلب هجوماً تركياً.

يذكر أن “قسد” التي تدعمها “واشنطن” في حربها ضد “داعش” تتخوف من احتمال عدوان تركي جديد يستهدف مناطق سيطرتها و يؤدي إلى توسع تركي جديد على حساب المدنيين السوريين كما فعلت القوات التركية في “عفرين” بحجة حماية حدودها، في حين يبدو الحل الأكثر نجاحاً هو التوصل لاتفاق بين الحكومة والإدارة الذاتية لقطع الطريق على التهديدات التركية من جهة ولإنهاء ملف مناطق شرق “سوريا” لما له من أهمية في تسريع وتيرة إنهاء الحرب التي تعيشها البلاد منذ 8 سنوات.

اقرأ أيضاً: “أردوغان” غاضب من “بولتون”: قريباً نهاجم “شرق الفرات”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع