الرئيسيةحرية التعتير

مزارعو التفاح في حماة يستنجدون بالمعنيين: الأمل بنظام تقنين 3بـ3!

كلفة كيلو التفاح 600 ليرة، يبيعه الفلاح بـ500، ويشتريه المستهلك بـ2500!

سناك سوري – حماة

يشتكي مزارعو التفاح في ريف “حماة” من عدم قدرتهم على تصريف إنتاجهم، الذي نضج وبدأ يتساقط مطالبين الجهات المعنية بالإسراع باتخاذ قرار ينصفهم ويخفف قدر الإمكان من خسائرهم، ومن بين المطالبات مطلب بتحويل نظام التقنين الكهربائي إلى 3 ساعات قطع مقابل 3 ساعات تغذية!.

يقول “علي محسن” أحد مزارعي التفاح الذين تواصل معهم سناك سوري من قرية “بشنين” الشهيرة بزراعة التفاح بريف “حماة”، إن الجهات المعنية لم تعلن حتى اليوم أسعار التفاح ولم يتم استلام المحصول من قبل أي جهة، مطالباً باسم المزارعين المتضررين في قرى “بشنين – حرمل – برشين- تين السبيل” بالمساعدة في تصدير الفائض من الإنتاج وتأمين خطوط تغذية كهربائية للقرى المذكورة والتي تتواجد فيها برادات خاصة لتخزين التفاح.

“محسن” أكد أن كل يوم تأخير فيه خسائر إضافية للمزارعين وأن الإجراءات السابقة لن تنفع الفلاحين اليوم، فالمحصول قد نضج والأمل الوحيد لديهم هو منح القرى المذكورة نظام تقنين بمعدل 3 ساعات وصل مقابل 3 ساعات قطع، حتى يتمكنوا من تخزين التفاح بالبرادات والتي يتجاوز عددها 100 براد تقريباً.

الأمل الوحيد لدينا هو منح قرانا برنامج تقنين 3 ساعات قطع مقابل 3 ساعات وصل علي محسن-مزارع تفاح

 

كما طالب “محسن” بدعم الفلاح خلال مرحلة الإنتاج بحيث يمكن أن يبقى لديه هامش ربح فالفلاح اليوم يبيع كيلو التفاح بسعر يتراوح بين 400-500 ليرة سورية في حين أن كلفته تتجاوز 600 ليرة سورية.

اقرأ أيضاً: “حماة”: مبيدات منتهية الصلاحية تزيد من خسائر مزارعي التفاح

المزارع حمّل وزارات الزراعة والتجارة الداخلية والخارجية والاقتصاد، واتحاد الفلاحين مسؤولية ما يتعرض له المزارعون اليوم حيث كان من المفروض أن تتحرك هذه الجهات لإعلان أسعار التفاح حتى يتحرك التجار ويسعروا المادة، وأن يتم توجيه السورية للتجارة لاستلام المحصول من المزارعين قبل هذا الوقت بحيث تكون كل الأمور جاهزة حين ينضج الموسم.

يذكر أن سعر التفاح في الأسواق يتراوح بين 1800-2500 ليرة سورية للمستهلكين، بينما يبيعه الفلاح بسعر 400-500 ليرة وكلفته 600 ليرة سورية، (وهي مفارقة سورية ما حدا قادر لا يفسرها ولا يحلها).

اقرأ أيضاً: أبو مصمود السوري: ليش التفاح عند الفلاح 475 ليرة وبالسوق 2500؟


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى