مرشح قائمة الوحدة الوطنية في “السجن” قبل يومين من الانتخابات

رئيس بلدية جرمانا في السجن….. والانتخابات يوم “الأحد”

سناك سوري – خاص

أوقِف قبل يومين مرشح قائمة الوحدة الوطنية ورئيس بلدية جرمانا حاليا “خلدون عفوف” على إثر انهيار مبنيين سكنيين في المدينة التي يرأس بلديتها دون وقوع ضحايا.

وبحسب مصادر سناك سوري فإن “عفوف” استدُعي لاجتماع في المحافظة مع وزير العدل ومحافظ ريف دمشق عقب الانهيار، ومنه انتقل للسجن حيث تم توقيفه رفقة مدير المكتب الفني في البلدية بينما مازال المتعهدين المعنيين متواريين عن الأنظار.

مصدر في جرمانا أفاد لـ سناك سوري بأنه يجري العمل على تطويق الحادث، حيث أن أحداً من سكان البنائين المنهارين لم يتقدم بشكوى حتى الآن.

بينما أفادت مصادر في نقابة المهندسين أن تقرير الخبرة أشار إلى أن ماحدث ناتج عن خطأ فني يتحمل مسؤوليته المكتب الفني للبلدية، دون أن يصدر أي تصريح رسمي عن النقابة أو وزارة الداخلية أو حتى الإدارة المحلية المعينة يؤكد ماتقوله المصادر أو ينفيها ويوضح التفاصيل.

يذكر أن “عفوف” عين رئيساً للبلدية بعد أن تم إنهاء أعمال المجلس السابق وذلك بناءً على اقتراح من جهات حزبية، وتم وضع اسمه لاحقاً ضمن قائمة الوحدة الوطنية التي تخوض الانتخابات بعد 72 ساعة لمجالس الادارة المحلية، فهل سيخوض العملية الانتخابية من السجن أم أنه سوف يطلق سراحه أو سيسحب اسمه من القائمة!؟.

*هذه المادة أعدت بالتعاون مع حملة #دورك

اقرأ أيضاً انهيار مبنيين سكنيين في “جرمانا” بريف “دمشق”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *