مذكرة التفاهم المبرمة بين الاتصالات والتعليم العالي تثمر في “اللاذقية”

بعد توقيع المذكرة الاتصالات تهدي جامعة تشرين مخبرين.. قولكن معقول الأوقاف تهدي جامعة البعث جامع بعد توقيع الاتفاقية؟!

سناك سوري –متابعات

بعد يومين فقط من تعهده بانتقال سوريا إلى عصر آخر في الإنترنت بعد ثلاث سنوات، كرر وزير الاتصالات والتقانة المهندس “إياد  الخطيب” تعهده بتحسين واقع الإنترنت في البلاد ليصبح له وجها آخر حسب تعبيره، (الله يسترنا من العصور الحجرية، والوجوه التانية يللي ممكن تفرجينا ياها الحكومة، يقول مواطن “متصل دائماً” في سره).

كلام “الخطيب” جاء خلال افتتاحه مخبري المعلوماتية والاتصالات في كلية الهندسة المعلوماتية بجامعة تشرين، بتكلفة 200 مليون ليرة، المقدمين كهدية من الوزارة للجامعة (من زمان قدموا لبعض هيك هدايا)، بحسب ما نقلت مراسلة صحيفة “الوطن، الزميلة ” عبير سمير محمود”، معيدا التذكير بخطط الوزارة لتحقيق وعودها.

افتتاح المخابر يأتي ضمن توجه الوزارة لتدريب الطلاب بشكل عملي لربطهم بسوق العمل مستقبلاً، بحسب الوزير الذي دعا الطلاب إلى «اكتساب الخبرة، فالزمن لا يرحم ومن يدخل السوق دون خبرة فسيخسر»، محذراً من حرب الإنترنت في المستقبل والسموم التي تبث منه، على حد تعبيره.

وبين “الخطيب” أن المخبرين مخصصان لطلاب المعلوماتية، أحدهما لربط المنطلقات النظرية مع المنطلقات العملية في مرحلة التدريس الجامعي، والآخر للتعرف على كيفية عمل مزودات خدمة الانترنت وفق تقنيات مختلفة، في أولى خطوات مذكرة التفاهم المبرمة بين وزارتي الاتصالات والتعليم العالي، والتي سيجري تعميمها على باقي الجامعات.

وبناء على الهدية المقدمة من الاتصالات للتعليم العالي ضمن إطار مذكرة التفاهم، نتساءل “هل تهدي الأوقاف لجامعة البعث جامع” عقب اتفاقية التعاون بينهما.

اقرأ أيضاً: الأولى من نوعها.. اتفاقية تعاون بين جامعة “البعث” ومديرية الأوقاف!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع