مدير مشفى لديه أعراض كورونا.. وإصابتين بمناطق سيطرة الإدارة الذاتية

قسم عزل لمرض كورونا في سوريا

الحكومة تُهيب بالمواطنين البقاء بالمنازل في العيد.. والصحة تعلن عن توزع الإصابات

سناك سوري – متابعات

قال مدير “صحة السويداء”، “نزار مهنا”، أن «مدير “الهيئة العامة لمشفى صلخد”، “عماد الجبرائيل” ظهرت لديه أعراض مشابهة لأعراض الإصابة بفيروس كورونا، مؤكداً أنه بصحة جيدة، وأنه يخضع على سبيل الاحتياط لحجر منزلي مدته أسبوعان».

وأضاف مهنا في تصريحات لصحيفة “الوطن”، أنه «تم أخذ مسحة لمدير الهيئة العامة لمشفى صلخد، وأرسلت إلى المخبر المرجعي في “وزارة الصحة” بانتظار أن تظهر النتيجة».

ونفى مدير صحة السويداء «الأنباء التي تشير إلى وجود ٢٣ مسحة إيجابية ظهرت أمس» ، مؤكداً أن «هدفها إثارة الذعر والخوف المجتمعي».

وأشار إلى أن «العاملين في القطاع الصحي هم جند المعركة أمام الفيروس، وعند إصابة أي من الكادر الطبي هو وسام في أداء مهنته»، داعياً الأهالي إلى «تطبيق الإجراءات الوقائية في التصدي للمرض وأهمها التباعد المكاني والاجتماعي والعناية بالتعقيم وتنظيف اليدين».

اقرأ أيضاً: إصابة رئيس جامعة حلب بفيروس كورونا

في سياق ثانٍ، أهاب “مجلس الوزراء” بالمواطنين الالتزام بالمنازل خلال عطلة عيد الأضحى المبارك والابتعاد قدر الإمكان عن التجمعات وأماكن الازدحام بسبب فيروس كورونا.

وشدد المجلس بحسب صفحاته على مواقع التواصل على أن «المرحلة الحالية تتطلب درجة عالية من الوعي والمسؤولية لجهة التقيد بالإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كورونا والحد من انتشاره».

وكلف المجلس «الوزارات المعنية بزيادة إنتاج الكمامات القماشية لتوزيعها على العاملين في مؤسسات الدولة ممن هم على احتكاك مباشر مع المراجعين، على أن تكون كل وزارة مسؤولة بشكل مباشر عن حسن تطبيق الإجراءات الاحترازية في المؤسسات التابعة لها، مشدداً على تطبيق إجراءات الوقاية والتباعد المكاني في امتحانات الجامعات والمعاهد».

اقرأ أيضاً: خوفاً من كورونا.. قسد تغلق المعابر البرية والنهرية في دير الزور

من جهة أخرى، أعلنت “الإدارة الذاتية” التي تسيطر على مناطق واسعة في الجزيرة السورية «تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع عدد الإصابات إلى 8 ».

وقال الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية جوان مصطفى على صفحة الإدارة في فيسبوك أنهم «اكتشفوا حالتي إصابة جديدتين بكورونا، وهما من النساء واحدة في مدينة الحسكة والثانية في مدينة ديريك (المالكية) وأنهما تحت المراقبة الطبية».

وكانت “الإدارة الذاتية” أعلنت الخميس عددا من الإجراءات الاحترازية، على خلفية تسجيل 4 حالات إصابة جديدة شملت الإجراءات إغلاق كافة المعابر الحدودية للمنطقة، ومنع الأعراس والاحتفالات ومراسم العزاء، على أن يخضع للحجر مدة 14 يوما أي شخص يدخل مناطق الإدارة .

وأعلنت “وزارة الصحة” الأحد، عن تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات في سوريا إلى 650 إصابة، كما سجلت شفاء 9 حالات ليرتفع عدد حالات الشفاء من كورونا إلى 200، وتوفيت حالتان من الإصابات المسجلة لتصبح حصيلة الوفيات 38 حالة.

وتتوزع إصابات فيروس كورونا الجديدة 13 في “دمشق”، 6 في “السويداء”، 2 في “القنيطرة”، 2 في “درعا”، بينما حالات الشفاء تتوزع 3 في “دمشق”، 4 في “ريف دمشق”، 1 في “حماه”، 1 في “درعا”، أما الوفيتان 1 في “دمشق”، 1 في “السويداء”، وفقاً لما أعلنت عنه وزارة الصحة.

اقرأ أيضاً: مسحات كورونا لتسعة أشخاص في تلكلخ بحمص والنتيجة سلبية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع