مدير مشفى المواساة: 25 حالة وفاة بكورونا في سوريا يومياً

مدير مشفى المواساة الجامعي د. عصام أمين

عصام أمين: غالبية السوريين أصيبوا بالكورونا أواخر 2019.. ولايمكن إجراء المسحات لكل المرضى

سناك سوري – متابعات

كشف مدير “مشفى المواساة الجامعي” بـ”دمشق” “عصام أمين” أن «الغالبية العظمى من السوريين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد أواخر عام 2019 واكتسبوا المناعة اللازمة ضده».

وأضاف مدير “مشفى المواساة” في تصريحات لصحيفة “البعث”، أن «انتشار الفيروس “ليس كارثيًا” ولا يشكل خطراً كبيراً على القطاع الصحي، لا سيما بوجود 800 جهاز تنفس اصطناعي، إلى جانب ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية».

ولفت أمين إلى «عدم إمكانية إجراء مسح طبي “بي سي آر” لكافة المرضى، ولكن الانتشار الفيروسي لا يزال ضمن الحدود شبه الطبيعية كون المنحنى الانتشاري بين المتسطح والصاعد».

اقرأ أيضاً: مصدر: إجراء مسحات كورونا لأهالي قرية في ريف حمص

وعن أعراض الإصابة بالفيروس في سوريا، قال مدير مشفى المواساة أنّها «تمثلت بالالتهابات الهضمية والمفصلية، وأنه من النادر أن تأتي أعراض رئوية قاتلة، وأن عددهم لا يتجاوز 3 أو 4 حالات في كافة المشافي».

وبيّن أن «الحالة الوحيدة المقبولة بالمشفى تكون للمصاب بنخر الرؤى الشديد المرافق لقصور تنفسي ويحتاج إلى جهاز تنفس اصطناعي، في ظل “توجه إلى إبقاء المريض الذي تكون أكسجته (نسبة الأوكسجين بالدم) فوق 85 في منزله للعلاج.»

اقرأ أيضاً: مدير مشفى المواساة: سوريا لم تدخل مرحلة الخطورة والكارثة

وأوضح مدير مشفى المواساة أن «أجهزة التنفس الاصطناعي مخصصة للحالات الشديدة والحرجة، والذين لا تتجاوز نسبتهم 5% من المصابين».

وحول معدل الوفيات اليومي بفيروس كورونا، كشف أمين إنَّ «معدل الوفيات اليومي بفيروس كورونا تجاوز 25 حالة، وهم من ذوي الأمراض المزمنة».

ويأتي تصريح مدير مشفى المواساة مناقضاً لما تشير إليه بيانات “وزارة الصحة” بأن اجمالي عدد الوفيات للمصابين بفيروس كورونا بلغت منذ آذار الماضي وحتى الآن 40 حالة وفاة.

وارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المسجلة في سوريا حتى أمس الثلاثاء، إلى 694 إصابة وبلغ عدد المتعافين من الفيروس من اجمالي الاصابات المسجلة 220 حالة شفاء، بحسب بيانات وزارة الصحة.

وتتوزع الاصابات بالفيروس المسجلة حديثاً 15 في “محافظة دمشق”، و3 في “ريف دمشق” و2 في “حمص”، بينما حالات الشفاء فقد تم تسجيل 3 حالات في “دمشق”، و4 بريفها، و3 في “القنيطرة”، بحسب وزارة الصحة.

اقرأ أيضاً: كيف انتقلت عدوى كورونا في مشفى المواساة؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع