مدير مشفى المواساة: شراسة كورونا ضعفت بسبب التغير الجيني للفيروس

مدير عام مشفى المواساة عصام الأمين

الأمين: انخفاض الحالات الإسعافية في المشفى.. وكورونا سيعيش معنا لفترة طويلة

سناك سوري – متابعات

قال مدير عام “مشفى المواساة الجامعي” بـ”دمشق” “عصام الأمين” أن «شراسة فيروس كورونا ضعفت نتيجة التغير الجيني الذي أصابه، وهذا لاحظناه عبر الحالات التي تصل إلى مشفى المواساة».

وأضاف الأمين في تصريح لإذاعة “شام اف ام”، أن «منحنى الفيروس بالنسبة للحالات الشديدة والحرجة تسطح.. أما منحنى الحالات الخفيفة والمتوسطة لم يتغير بالشكل المطلوب».

وتابع الأمين أنه «بالفترة الماضية كان المنحنى شاقولياً والحالات التي كانت ترد إلى المشفى شديدة، وكنا مضطرين بشكل أسبوعي إلى توسيع غرف الاستقبال والعزل بسبب الضغط الكبير على المشفى».

اقرأ أيضاً: مدير مشفى المواساة: سوريا لم تدخل مرحلة الخطورة والكارثة

وبين أنه من «حوالي 8 إلى 9 أيام توقفت الزيادة في أعداد الحالات الاسعافية ما أدى إلى حالة من الثبات، أما قسم الإسعاف الذي كان ممتلئاً يحتوي اليوم على 4 أو 5 مرضى، والحالات بالعناية المركزة أقل».

وحول السيناريوهات المتوقعة لفيروس كورونا خلال الفترة القادمة، قال مدير عام مشفى المواساة «من الممكن أن يضعف الفيروس وتصبح حالته خفيفة مثل “الرشح”، لكن هذا لا يعني أن نطمئن، وذلك لوجود احتمالية حدوث هجمة ارتدادية»، مرجّحاً أن «يعيش كورونا معنا لفترة طويلة».

وفي سيناريو آخر، رأى الأمين، أن «توفر اللقاح مؤشر إيجابي، لكنه لا يعني أن كورونا سينتهي إنما الأعداد ستصبح أقل، ومن الصعب جداً تطبيق اللقاح قبل بداية السنة القادمة».

اقرأ أيضاً: كيف انتقلت عدوى كورونا في مشفى المواساة؟

وتشير البيانات الحديثة لوزارة الصحة أن إجمالي الإصابات التي تم تسجيلها في سوريا لإصابات كورونا بلغت 1927 إصابة وعدد حالات الشفاء ارتفعت إلى 445 حالة تعافي، بينما حصيلة الوفيات نتيجة الإصابة بالفيروس بلغت حتى الآن 78 حالة وفاة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع