مدير مشفى المجتهد: نخشى نقص أجهزة التنفس الاصطناعية لمرضى كورونا

أحد أقسام العزل بمشفى المجتهد

الدكتور “أحمد عباس” لـ سناك سوري: 200 % نسبة الزيادة في المصابين خلال الموجة الثالثة

سناك سوري – صفاء صلال

قال مدير مشفى المجتهد بدمشق الدكتور “أحمد عباس”، أن نسبة الإصابات بفيروس كورونا التي تراجع المشفى خلال الموجة الثالثة من الفايروس، وصلت إلى 200 %، مشيراً إلى أن كورونا متطور باستمرار.

وفي اتصال هاتفي مع سناك سوري ذكر “عباس”، أنه تم افتتاح قسم عزل إضافي في المشفى منذ بدء الموجة الثالثة من فايروس كوفيد19، منوهاً بأن جميع الأسرّة في أقسام العزل ممتلئة بالمرضى والبالغ عددها 45 سريراً، إضافة لوجود 12 مريضاً في قسم العناية المشددة.

الأوكسجين والأدوية متوفرة في المشفى حسب الدكتور “عباس”، لكن الخوف لدى كادر المشفى من نقص أجهزة التنفس الاصطناعية الأمر الذي أدى حسب تعبيره، لتحويل عدد من المرضى لمشافي مجاورة وبعض الحالات نُقلت لمدينة “حمص”.

اقرأ أيضاً: طبيب: ربما لن يكون بالإمكان استقبال مرضى الكورونا بغرف العناية

وأرجع الدكتور “عباس” أسباب انتشار الفايروس خلال الموجة الحالية بسرعة هائلة في “دمشق” لسببين الأول، الأنماط المتطورة والمتحولة من الفايروس أشد من سابقتها، والثاني للغرابة العجيبة على حد وصفه، من الاستهتار وعدم الالتزام بوسائل الوقاية من قبل المواطنين.

أما الحل الوحيد لضبط عداد الإصابات حسب الدكتور “عباس”، فهو الالتزام بوسائل الوقاية وارتداء الكمامة ضمن التجمعات المزدحمة، وغسل الأيدي بالماء والصابون جيداً.

يذكر أن وزارة الصحة السورية أصدرت منذ أيام وبالتزامن مع بدء الموجة الثالثة والانتشار الكبير للإصابات في “دمشق” و”طرطوس”، قراراً بإيقاف العمليات الباردة في المشافي بالمحافظتين السابقتين، وتحويل وتشغيل المشافي بالطاقة والإمكانيات القصوى لمصلحة مرضى كورونا وذلك مع تطور أوضاع الإصابات.

وسجلت وزارة الصحة وفق آخر تحديث لعدد الإصابات بالفيروس يوم أمس الأحد 28 آذار  142 إصابة جديدة  مايرفع العدد الإجمالي إلى 18498، حيث سجلت “دمشق” 45 إصابة جديدة فيما سجلت “ريف دمشق” 31 إصابة جديدة تلتها “طرطوس” بـ 30 إصابة جديدة.

اقرأ أيضاً: كورونا.. بعد دمشق إيقاف العمليات الباردة بمشافي طرطوس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع