مدير محروقات: تخفيض البنزين ليس كبيراً وبيجوز الإشاعة بتعمل زحام!

طابور بنزين في السويداء شهر كانون الأول الفائت - سناك سوري

مدير عام محروقات “أحمد الشماط”: كل الجهات مستنفرة، الوزارة ومحروقات بحالة اجتماعات دائمة

سناك سوري-دمشق

قال مدير عام شركة محروقات، المهندس “أحمد الشماط”، إن تخفيض مخصصات البنزين إلى 17%، ليس كبيراً، وأضاف: «بيجوز حالة الإشاعة بتعمل نوع من الزحام على الكازيات».

حديث “الشماط” السابق، جاء خلال رده على سؤال من مذيعة القناة السورية الفضائية الرسمية، حول تأثير تخفيض مخصصات البنزين والمازوت على الوضع العام في البلد، عقب إعلان وزارة النفط تخفيضها أمس الأحد، نتيجة تأخر وصول التوريدات.

“الشماط” كرر ما جاء في بيان وزارة النفط حول الأمر، من أن تأخر التوريدات سببه العقوبات والحصار المفروض على البلاد، وأكد استنفار كافة الجهات، «والكل بحالة اجتماعات بالوزارة وشركة محروقات، وإن شاء الله لن يطول الأمر».

اقرأ أيضاً: النفط تعلن عن تخفيض كميات البنزين والمازوت الموزعة

مدير عام محروقات، قال كذلك إن قرار التخفيض جاء بهدف إدارة المخزون الموجود ريثما تصل التوريدات، مؤكداً قرب وصولها دون أن يحدد موعداً محدداً لها رغم إلحاح المذيعة، متمنياً أن تزول فترة الازدحام قريباً.

يذكر أن قرار النقط تخفيض مخصصات المحافظات من البنزين 17%، والمازوت 24%، خلق حالة من الخوف لدى المواطنين من عودة أزمة البنزين التي اجتاحت البلاد نهاية الصيف الفائت، وأعادت إلى الأذهان وعود رئيس الحكومة “حسين عرنوس” بأنه سيكون شتاءاً آمناً من حيث توفر المحروقات.

اقرأ أيضاً: سوريا: أزمة البنزين تعود للظهور في مختلف المحافظات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع