مدير كهرباء اللاذقية يكشف عن موعد عودة الكهرباء للمناطق المنكوبة

كهرباء
صيانة خطوط الكهرباء في المناطق المنكوبة-سناك سوري

مدير كهرباء اللاذقية “فادي سعود”، لـ”سناك سوري”: نحو 700 عمود توتر منخفض تعرضت للدمار بالكامل في محور القرداحة

سناك سوري-دمشق

قال المهندس “فادي سعود” مدير عام شركة الكهرباء في “اللاذقية”، إن الكهرباء ستعود إلى محوري “الحفة” و”البسيط” اليوم الإثنين ليلاً، أو غداً الثلاثاء صباحاً، في حين أن الضرر الكبير الذي سببته الحرائق لقطاع الكهرباء في محور “القرداحة” يتطلب وقتاً أطول، مؤكداً عودة التيار الكهربائي إلى سابق عهده ما قبل الحرائق في جميع المناطق المنكوبة خلال الأسبوع القادم.

“سعود”، أضاف في اتصال هاتفي مع “سناك سوري”، أنه تم إعادة الكهرباء بنسبة 95% إلى منطقة “البسيط”، ونحو 97% في “الحفة”، على أن تعود الكهرباء لكافة القرى في المنطقتين اليوم أو غداً صباحاً على أبعد تقدير.

محور “القرداحة” تعرض لأضرار كبيرة بالشبكة الكهربائية، حيث تعرض ما يقارب الـ700 عمود توتر منخفض للدمار الكامل نتيجة الحرائق، حسب سعود، وأضاف: «الكهرباء عادت لنحو 70% من القرداحة وريفها، لكن هناك 3 محاور تعرضت لضرر كبير، هي بيت زنتوت، الفاخورة، نقورو، وقد عاد التيار الكهربائي أمس إلى 6 قرى تقريباً، واليوم عادت أعمال الإصلاح منذ الصباح علماً أنها تستمر حتى الليل، فهناك 150 عاملاً في تلك المحاور يعملون على إصلاح الشبكة الكهربائية».

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. بعد الحرائق أهالي يقطعون الطرقات ويطالبون بحضور المحافظ

كان من المفترض يوم أمس الأحد أن تتم تغذية 15 قرية بالكهرباء في محور “الفاخورة”، لكن ظروف العمل ليلاً كانت صعبة ولم يتمكن العمال من الرؤية، فتوقف العمل وتم استكماله منذ صباح اليوم، وفق “سعود”، مضيفاً: «تم تأمين كل مستلزمات العمل، وتجري زراعة الأبراج المنخفضة والمتوسطة، لكنها تحتاج إلى وقت، خصوصاً أن هناك صعوبات مفاجئة تواجهنا في الريف كون بعض المنازل تكون متناثرة أحياناً»، وأكد أن التيار الكهربائي سيعود إلى كافة المناطق المنكوبة كما كان عليه قبل اندلاع الحرائق، بحلول الأسبوع القادم على أبعد تقدير.

بالنسبة لحجم الأضرار في محور “القرداحة” وريفها، توقع “سعود” أن يصل إلى 50%، لافتاً أن حجم الأضرار سيحدد بدقة خلال أيام قليلة، بعد انتهاء عمليات الصيانة والإصلاح.

عاش الأهالي في محاور “الفاخورة” و”نقورو” أياماً صعبة، بلا كهرباء أو مياه منذ يوم الجمعة الفائت، قبل أن تأتي صهاريج مياه وتضخ مياهها للأهالي في تلك المناطق أمس الإثنين، وفق ما ذكرته مصادر محلية لـ”سناك سوري”.

يذكر أن السلطات المحلية في “اللاذقية”، أعلنت أمس إخماد كافة الحرائق التي شهدتها أرياف المحافظة والتي أتت على قسم كبير من محاصيلها الزراعية خصوصاً الزيتون والليمون، وقال مدير دائرة الحراج في زراعة “اللاذقية” لـ”سناك سوري”، أن عدد الحرائق المسجلة في مديرية الزراعة 95 حريقاً، لتبدأ بعدها مرحلة إصلاح وصيانة شبكات المياه والكهرباء التي تضررت بفعل الحرائق.

اقرأ أيضاً: اللاذقية.. الحرائق أُخمدت وإحصاء الأضرار قد يمتد لأشهر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع