مدير الصحة المعين من الحكومة يرفض الرد على أسئلة إعلام “الحكومة”

المسؤولون على مايبدو يريدون فقط إعلام التلميع والتبييض والتصفيق

سناك سوري – متابعات

رفض مدير صحة “طرطوس” الدكتور “أحمد عمار” الرد على فاكس مراسل جريدة تشرين بالمحافظة حول شكوى مقدمة من المكتب قدمها سكان مدينة “الشيخ بدر” تتعلق بمعاناتهم من عدم توفر أدوية الأمراض المزمنة بالمنطقة منذ ثلاثة أشهر.

المدير أبلغ مراسل الجريدة من خلال مكتبه الصحفي أنه لن يرد على الشكوى التي جاءته عبر الفاكس “يمكن يكون زعل وبلكي بدو المراسل يجي شخصياً ليحصل على الإجابة، ويمكن ما إجت التوجيهات من فوق بالرد” لأن الوزارة سبق لها أن صرحت عبر مسؤوليها عن توفر أدوية الأمراض المزمنة في مختلف المراكز الصحية بالمحافظات “وهنا يتساءل مواطنون وين راحت؟ الخوف يكون عم يتم تهريبها.

المواطنون الذين استعانوا بالإعلام الحكومي كسلطة رابعة يمكنها أن تساعدهم وتخفف من آلام انتظارهم لدواء الحكومة المجاني الذي يتباهى مسؤوليها بتوافره في كل مناسبة وتصريح، أبدوا استغرابهم من عدم  استجابة المؤسسات الحكومية لطلبات إعلام الحكومة في معالجة شكاوى المواطنين بالقدر ذاته من الاستجابة للأسئلة الخاصة التي تتعلق بإنجازات المؤسسات ومقالات تبييض صفحات المدراء والمسؤولين فيها، والتي يمكن للمسؤول الإدلاء بها عبر الهاتف.

المراقبون والمتتبعون لعمل الإعلام الحكومي في مختلف المحافظات يدركون حالة الضعف وقلة الفعالية التي وصل إليها الإعلام مما جعل المدراء يستهترون بمحاولاتهم البحث في قضايا وشكاوى المواطنين خاصة أن البعض منهم يعملون كموظفين في المكاتب الإعلامية لهذه المؤسسات مما جعلهم موظفين تابعين مهمتهم تلميع صورة المدراء والحديث عن إنجازاتهم بعيداً عن هموم المواطن وقضاياه اليومية.

يذكر أن جريدة “تشرين” لم تقدم مبرراً لإرسال السؤال عبر الفاكس وعدم توجه مراسلها إلى المدير مباشرة، إلا أنه غالباً ما يتم استخدام هذا الأسلوب عندما يعجز المراسل عن إجراء اللقاء مع المسؤول أو يتمنع المسؤول عن إجابته.

اقرأ أيضاً : مسؤول يرفض الحديث مع صحفية حول أزمة القمح: هي تعليمات الوزير

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *