مدير التلفزيون يعتذر على الملأ من ناشط سوري متخصص بكشف الفساد!

فضيحة مدوية تعصف بمدير التلفزيون.. “وقعت براسو القصة”!

سناك سوري-دمشق

في سابقة هي الأولى من نوعها، قام مدير التلفزيون في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون “علي الخالد” بتقديم اعتذار عبر صفحته في فيسبوك من “أكرم عمران” مدير شبكة “سوريا فساد في زمن الإصلاح” الناشطة على الفيسبوك.

“الخالد” الذي حذف حسابه في فيسبوك، قال في منشوره: «أتوجه بالاعتذار إلى الصديق الغالي الدكتور أكرم عمران عن الخطأ الذي حدث من قبلي، وأتمنى أن نكون أصدقاء ولا تاخذ رفيق إلا بعد مشكلة»، متمنياً لـ”عمران” التوفيق والنجاح.

“عمران” الذي قال إنه قبل الاعتذار ويسامح “الخالدي”، ذكر في منشور رصده “سناك سوري” على صفحته الشخصية في فيسبوك، أنه أشار سابقاً لوجود صفحة مزورة تحمل اسم صفحته “سوريا فساد في زمن الإصلاح”، وقد حصل على أدلة موثوقة تفيد بأن الذي أنشأ الصفحة المزورة هو مدير التلفزيون “الخالد”، وأضاف: «اتصل بي السيد وزير الإعلام، وتم حل المشكله بعد أن اعتذر مني مدير التلفزيون على حسابه الشخصي، وأعطاني الصفحه المزورة التي تحمل اسم صفحتي، وأنا شخصيا ماعندي مشكله شخصيه مع حدا لهيك أنا مسامحو بعد ماثبتت حقي».

مصادر خاصة كشفت لـ”سناك سوري” أن اعتذار “الخالد” بهذه الطريقة العلنية أتى بعد ضغوط كبيرة مورست عليه، ليبقى السؤال مفتوحاً حول الجهات المتورطة بالتعاون مع “الخالد” لإنشاء تلك الصفحة، تلك الجهات يبدو أنها تنصلت من الموضوع وتركت مدير التلفزيون يواجه مصيره منفرداً، وفقاً لرأي المتابعين.

وإذا كان القائمون على الإعلام السوري الذي يفترض به أن يكون الرقيب الأول على الفساد، يتعاطون مع من يكشفونه بهذه الطريقة، فمن يكافح الفاسدين، وهل سيبقى “الخالد” في منصبه بعد هذه الفضيحة؟.

اقرأ أيضاً: “عماد خميس”: لدي متعة بمكافحة الفساد.. “دولة رئيس الحكومة خف علينا شوي”!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *