مديرية الصحة تستعين بالأوقاف للترويج للقاح كورونا

مدير الصحة لـ سناك سوري: الشائعات حول مضاعفات اللقاح أضعفت الإقبال عليه

سناك سوري _ فاروق المضحي

تفاجأت مديرية الصحة في “دير الزور” بالإقبال الضعيف على أخذ لقاح كورونا بعد إطلاقها حملة تلقيح عبر المنصة الإلكترونية التي خصصتها وزارة الصحة، وبدأت باستقبال المسجّلين على المنصة.

وفي إطار بحثها عن حلول لزيادة أعداد المستفيدين من اللقاح، بدأت المديرية بحملة ترويج عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، كما أنها اختارت الاستعانة بمديرية الأوقاف في المحافظة بهدف الترويج للقاح خلال خطب الجمعة بغية زيادة أعداد الراغبين بتلقي اللقاح علماً أن وزارة الصحة نصحت بأخذ اللقاح وقالت أنه مجاني لكنه غير إلزامي.

وعقدت مديرية “صحة دير الزور” اليوم ندوة بالتعاون مع مديرية الأوقاف ومنظمة “اليونيسيف” التابعة لـ”الأمم المتحدة” حيث تم الاتفاق على الطريقة الجديدة للترويج للقاح.
اقرأ أيضاً:سوريا.. طبيب يدعو المواطنين للإقبال على لقاح كورونا
وقال مدير صحة “دير الزور” الدكتور “بشار الشعيبي” لـ سناك سوري أن المديرية استثنت الراغبين بأخذ اللقاح من الفئات المستهدفة من شرط التسجيل على المنصة، حيث يمكن للشخص الذي يبلغ من العمر أكثر من 55 سنة التوجه لمركز اللقاح واصطحاب الهوية الشخصية فقط وأخذ جرعات اللقاح.

وأضاف “الشعيبي” أنه تم الاتفاق مع مديرية الأوقاف للترويج للقاح عبر خطب الجمعة في المساجد والاتفاق مع “اليونيسيف” لتوزيع البروشورات التوعوية على الأهالي.

مدير الصحة أرجع ضعف الإقبال على اللقاح إلى الشائعات التي تنتشر بين الأهالي حول مضاعفات اللقاح، مؤكداً أن كل ما يتم ترويجه حول ذلك عارٍ عن الصحة، وأضاف أن اللقاح أصبح معتمداً في “سوريا” وأنه مجرّب في عدة دول أوروبية ولا ينجم عنه أي مضاعفات خطيرة، حيث لم تسجل لدى المديرية أي حالة مضاعفات من اللقاح خلال الفترة الماضية بحسب “الشعيبي”.

اقرأ أيضاً:مدير الأوقاف يبيّن حكم لقاح كورونا … أنا مسؤول عن الفتوى

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع