مديرة المكتب الصحفي بالمالية تتراجع: لنا علاقة بتحسين سوية المعيشة

وزارة المالية - انترنت

مديرة المكتب الصحفي بوزارة المالية: لم نتأخر يوماً عن صرف الراتب طيلة فترة العدوان على سوريا

سناك سوري-متابعات

أرسلت مديرة المكتب الصحفي في وزارة المالية رداً لصحيفة البعث حول مادة نشرتها الصحيفة، ثم أعاد “سناك سوري” نشر معلومة منها في مادة له مع الإشارة للمصدر، وقالت المديرة التي لم تذكر الصحيفة اسمها إنها تريد أن توضح بعض ما أثير في بعض المواقع الإلكترونية نقلا عن مادة البعث.

المادة كانت حول تصريحات لمديرة المكتب الصحفي قالت فيها إن العلاقة بين المواطن والوزارة علاقة صرف راتب فقط، ولا علاقة للوزارة بسوية معيشة المواطن السوري، لترد المديرة بالقول إن صحفية من “البعث” اتصلت «وطلبت ترشيح شخص معني بالوزارة للحديث عن تكاليف تأمين المعقمات ووسائل التصدي لكورونا، وحرصاً على إعطاء معلومة دقيقة وجه المكتب الصحفية أن تعمل تحقيقا ميدانيا مع المواطنين وبعض المحللين الاقتصاديين ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والصحة وجهات ذات علاقة بذلك، لأن هذا الموضوع ليس من الاختصاص الدقيق لوزارة المالية، ولكل وزارة في الفريق الحكومي مهام محددة، وتتكامل تلك المهام مع بعضها ولكن يجب ألا تتداخل أو تتعارض».

المديرة طرحت مثالاً حول السؤال عن الراتب وماهية المقصود منه بتفصيل واضح، وقالت: «مثلا السؤال حول كيف ينفق الشخص راتبه يختلف حكما من شخص لآخر، وإن كان المقصود كم ينفق من راتبه على المعقمات والأدوية فهذا أيضا يعتمد على ظروفه الصحية والاجتماعية ووعيه، أما إذا كان السؤال هو عن الراتب وتأمين وصوله إلى مستحقيه فإن هذا من مهام الوزارة التي تفتخر بأنها خلال فترة العدوان على سورية لم تتأخر على المواطنين يوما في الحصول على رواتبهم»، (يعني هون صار الوزارة الها علاقة بالراتب؟).

اقرأ أيضاً: صحيفة البعث: وزارة المالية عنيدة وتكمش يدها!

مديرة المكتب الصحفي، اعتبرت أن إثارة مثل هذا الموضوع يجب أن يتم بطريقة ميدانية بلقاء عينات من المواطنين، «من ثم يتم التوجه بالنتائج إلى الوزارات المعنية»، وقدمت نصيحة للصحفية التي أعدت المادة، «بسلوك الأساليب العلمية للوصول إلى الحقائق من الجهات المتخصصة وليس بالاتصالات الهاتفية بأرقام معينة، ونشكر السادة الإعلاميين الذين يتوخون الدقة في تصريحاتهم وليس تحويل الموضوع إلى اتهامات شخصية لا تقدم سوى البلبلة للمواطن».

وأضافت المديرة في ردها قائلة، إن «وزارة المالية تعمل ضمن منظومة الدولة بمؤسساتها ووزاراتها للتخفيف عن المواطنين وتحسين مستوى معيشتهم سواء من خلال برامج الاستجابة الاجتماعية أو دعم سلة الغذاء الرئيسية وفق أدوات السياسة المالية والنقدية»، مؤكدة أن المكتب الصحفي لوزارة المالية متجاوب مع الإعلام العام والخاص بما يخدم المواطن ضمن مهام الوزارة واختصاصاتها.

وختمت المديرة ردها بمطالبة الصحيفة في صحيفة البعث أن تجرب «التعامل مع المكتب الإعلامي بالوزارة للاستفادة من أي معلومة أو إعداد مادة إعلامية ضمن مهام واختصاص الوزارة ومؤسساتها لإعطاء معلومة دقيقة للمواطن».

 اقرأ أيضاً: مديرة المكتب الصحفي بوزارة المالية: لاعلاقة للوزارة بسوية معيشة المواطن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع