أخر الأخبارتقاريرحصاد سناك

مخلوف: إرادتنا حدّت من الحصار … ومندوب إيران يدعو لإلغاء العقوبات

صباغ: الدولة تسعى للارتقاء بالوضع الإنساني ... أبرز عناوين السبت 26 شباط 2022

أصدر الرئيس السوري “بشار الأسد” مرسوماً يقضي بحلّ مجلس بلدة “خربة التين نور” في “حمص”، في حين قال رئيس صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية في مديرية زراعة “طرطوس” أن تنيناً بحرياً ضرب منطقة “عين الزرقا” التابعة لإرشادية “المنطار” بالمحافظة أدى لتضرر 12 بيتاً محمياً.

وأجرى الرئيس السوري أمس اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي بحثا خلاله الوضع في “أوكرانيا” والعملية العسكرية الخاصة التي تقوم بها “روسيا”  في منطقة “دونباس”.

بدوره بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة مع وزير المهجرين اللبناني الإجراءات المتخذة من قبل الجانبين لتأمين عودة ميسرة وآمنة للمهجرين السوريين في “لبنان” وما تقوم به الحكومة السورية لتأمين كل احتياجاتهم ومستلزمات عيشهم في مناطقهم.

في اجتماع مجلس الأمن أمس قال مندوب “إيران” الدائم لدى “الأمم المتحدة” أن التواجد غير الشرعي للقوات الأجنبية في مناطق من “سوريا” يجب أن ينتهي فوراً، فيما قال مندوب “سوريا” الدائم لدى “الأمم المتحدة” أن “سوريا” تميزت حتى وقتٍ قريب بالاكتفاء الذاتي في الكثير من المنتجات الزراعية بينما تضطر حالياً لاستيرادها.

ميدانياً، انفجرت قنبلة يدوية في بلدة “طيبة” بريف “حماة” الشمالي ما أدى لوقوع إصابات، كما انفجر لغم أرضي من مخلفات الحرب في “دير الزور”

واعتقل فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً مواطناً من قرية “عطمونو” بريف “عفرين” شمال “حلب”، وقصفت قوات العدوان التركي قريتين بريف “حلب”، فيما خسر مسؤول من “الإدارة الذاتية” حياته اليوم نتيجة استهدافه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة شرق “دير الزور”.

سناك سوري _ دمشق

حل مجلس بلدية بريف حمص

أصدر الرئيس السوري “بشار الأسد” مرسوماً يقضي بحلّ مجلس بلدة “خربة التين نور” في “حمص” وفق ما نقلت الصفحة الرسمية لوزارة الإدارة المحلية على فايسبوك.

وبحسب المصدر فإن الرئيس “الأسد” أصدر المرسوم بناء على أحكام قانون الإدارة المحلية الصادرة بالمرسوم التشريعي رقم 107 تاريخ 23 آب وتعديلاته، ويأتي ذلك في إطار تصويب العمل ومكافحة الفساد ومعالجة الإهمال في تقديم الخدمات.

تعويض للمزارعين نتيجة الضرر من التنين البحري

قال رئيس صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية في مديرية زراعة “طرطوس” “حيدر شاهين” أن تنيناً بحرياً ضرب منطقة “عين الزرقا” التابعة لإرشادية “المنطار” بالمحافظة أدى لتضرر 12 بيتاً محمياً.

وتابع “شاهين” في حديثه مع وكالة “سانا” الرسمية أن البيوت المحمية كانت مزروعة بالباذنجان والفليفلة والبندورة، ستة منها نسبة ضررها كبيرة حيث تضرر الهيكل المعدني والنايلون والباقي بنسبة أقل، مبيناً أنه تمت معالجتها من قبل المزارعين.

بدوره قال مدير زراعة “طرطوس” “علي يونس” أنه بتوجيه من الرئيس السوري “بشار الأسد” تم تعويض المزارعين المتضررين من التنين البحري حيث شمل 261 مزارعاً متضرراً في “صافيتا” و”طرطوس” و”بانياس”.

اقرأ أيضاً: مدير الهجرة والجوازات: العقوبات أخرّت تسليم الجوازات لأصحابها 

كورونا في سوريا

أعلنت الصحة السورية أمس تسجيل 115 إصابة جديدة بفيروس كورونا و215 شفاء و3 حالات وفاة ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 54275 منها 46518 حالة شفاء 3065 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في الجزيرة السورية أعلنت تسجيل 22 إصابة جديدة بالفيروس وحالة شفاء وحالة وفاة ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 38375 منها 2555 حالة شفاء 1552 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت 345 حالة إصابة جديدة و47 حالات شفاء وحالتي وفاة لتصل حصيلة الإصابات 95754 إصابة بينها 91657 حالة شفاء 2388 حالة وفاة.

الأسد: روسيا تدافع عن العالم

أجرى الرئيس السوري “بشار الأسد” أمس اتصالاً هاتفياً مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” بحثا خلاله الوضع في “أوكرانيا” والعملية العسكرية الخاصة التي تقوم بها “روسيا”في منطقة “دونباس”.

وأكد الرئيس “الأسد” أن ما يحصل اليوم هو تصحيح للتاريخ وإعادة للتوازن إلى العالم الذي فقده بعد تفكك “الاتحاد السوفييتي”، وأن الهيستريا الغربية تأتي من أجل إبقاء التاريخ في المكان الخاطئ لصالح الفوضى التي لا يسعى إليها إلا الخارجون عن القانون، معتبراً أن “روسيا” اليوم لا تدافع عن نفسها فقط وإنما عن العالم وعن مبادئ العدل والإنسانية.

وشدد الرئيس “الأسد” على أن “سوريا” تقف مع “روسيا” انطلاقاً من قناعتها بصوابية موقفها، ولأن مواجهة توسع “الناتو” هو حق لـ “روسيا” لأنه أصبح خطراً شاملاً على العالم وتحول إلى أداة لتحقيق السياسات غير المسؤولة للدول الغربية لضرب الاستقرار في العالم، مبيناً أن “روسيا الاتحادية” سوف تعطي درساً للعالم بأن الدول العظمى لا تكون عظمى بقوتها العسكرية فقط وإنما باحترام القانون والأخلاق العالية والمبادئ الإنسانية.

من جهته أكد “بوتين” على أن العملية العسكرية الخاصة في “دونباس” تهدف إلى عودة الاستقرار ووقف معاناة السكان هناك والتي تعرضوا لها خلال السنوات الثماني الأخيرة، مبيناً أن بلاده بقيت تعتمد على المفاوضات والدبلوماسية خلال السنوات الماضية ولم تتخذ القرار باستخدام القوة إلا بعد أن أعلنت السلطات الأوكرانية المدعومة من الغرب عدم التزامها بالاتفاقيات المصدقة من قبل البرلمان في البلدين وفق الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فايسبوك.

مباحثات سورية لبنانية بشأن عودة المهجرين

بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة “حسين مخلوف” مع وزير المهجرين اللبناني “عصام شرف الدين” الإجراءات المتخذة من قبل الجانبين لتأمين عودة ميسرة وآمنة للمهجرين السوريين في “لبنان” وما تقوم به الحكومة السورية لتأمين كل احتياجاتهم ومستلزمات عيشهم في مناطقهم.

وأشار “مخلوف” في تصريح للصحفيين عقب اللقاء إلى أنه أطلع الوزير اللبناني على الأعمال التي قامت بها الدولة السورية من أجل تسهيل عودة اللاجئين والمهجرين السوريين إلى البلاد منها مراسيم العفو التي صدرت وتأجيل خدمة العلم لمدة ستة أشهر للعائدين واستخراج الوثائق المفقودة لمن فقدها في دول اللجوء وتسجيل الولادات الجديدة في “سوريا” وتوفير خدمات النقل والطبابة وكل ما يلزم لإيصالهم إلى مناطق إقامتهم ودعمهم بمشاريع لتمكين سبل عيش كريم.

ولفت “مخلوف” إلى أن الإرادة السورية أسهمت في الحد من الحصار من خلال الاعتماد على الذات والزراعة وإقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والاستثمارات الكبيرة عبر خلق بيئة استثمار مناسبة ومتابعة تأهيل البنى التحتية والمؤسسات الخدمية في المناطق التي تعرضت للإرهاب.

من جهته قال “شرف الدين” أن “لبنان” يسعى مع “سوريا” إلى تعزيز التعاون لاستكمال تنفيذ الخطة الوطنية المعتمدة لدى الجانبين للإسراع بعودة اللاجئين السوريين وتأمين حياة كريمة لهم وفق وكالة “سانا” الرسمية.

اقرأ أيضاً: طرطوس: توقيف رئيس بلدية وشرطي ومهندسين للتحقيق معهم 

روانجي: التواجد غير الشرعي في سوريا يجب أن ينتهي فوراً

قال مندوب “إيران” الدائم لدى “الأمم المتحدة” “مجيد تخت روانجي” أن التواجد غير الشرعي للقوات الأجنبية في مناطق من “سوريا” والذي وفر ظروفاً ملائمة لأنشطة الإرهابية يجب أن ينتهي فوراً.

وأدان “روانجي” أمس خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي قيام القوات الأجنبية المتواجدة بصورة غير شرعية في جزء من الأراضي السورية بسرقة الموارد الطبيعية للشعب السوري وخاصة النفط والمحاصيل الزراعية داعياً إلى الإلغاء الفوري للعقوبات الاقتصادية.

واعتبر أن الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على “سوريا” تعد انتهاكاً للقوانين الدولية لحقوق الإنسان داعياً مجلس الأمن إلى مساءلة كيان الاحتلال إزاء هذه الأعمال العدوانية وفق وكالة “سانا” الرسمية.

صباغ: سوريا تميز حتى وقت قريب بالاكتفاء الذاتي

قال مندوب “سوريا” الدائم لدى “الأمم المتحدة” “بسام صباغ” أن “سوريا” تميزت حتى وقتٍ قريب بالاكتفاء الذاتي في الكثير من المنتجات الزراعية بينما تضطر حالياً لاستيرادها.

وخلال كلمته في مجلس الأمن الدولي أمس أوضح “صباغ” أن الإنتاج السوري من القمح قبل الحرب بلغ 2.5 مليون طن، فيما تستورد حالياً 1.5 مليون طن، لتوفير الخبز للمواطنين بسبب استيلاء القوات الأمريكية والمسلحين على إنتاج القمح السوري ونهبه وفق حديثه.

وأضاف “صباغ” أن الدولة السورية تبذل قصارى جهدها للارتقاء بالوضع الإنساني وتوفير الخدمات الأساسية وإعادة الإعمار والعودة بـ”سوريا” إلى مسار التنمية المستدامة وضمان عودة المهجّرين إلى بيوتهم وحياتهم الطبيعة، مبيناً أن هذه الجهود تصطدم بعقبات كبيرة جراء الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي بما فيها فرض العقوبات التي ترتكبها الدول الغربية التي غلّبت مصالحها على أرواح ورفاه السوريين وفق الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية.

اقرأ أيضاً: السفير بسام صباغ: سوريا تميزت بالاكتفاء الذاتي حتى وقت قريب 

انفجار بريف حماة

انفجرت قنبلة يدوية أمس في بلدة “طيبة” بريف “حماة” الشمالي ما أدى لوقوع إصابات وفق ما نقلت إذاعة “شام إف إم” المحلية.

وبحسب المصدر فإن 4 أطفال تعرضوا للإصابة نتيجة انفجار قنبلة يدوية من مخلفات الحرب في الحي الجنوبي لبلدة “طيبة”.

اعتقال بريف حلب

اعتقل فصيل “الشرطة العسكرية” المدعوم تركياً من قرية “عطمونو” بريف “عفرين” شمال “حلب”.

وبحسب وكالة “نورث برس” فإن الفصيل اعتقل “وليد محمد رشيد” من منزله في قرية “عطمونو” وتم اقتياده إلى مقر الفصيل الرئيسي في بلدة “راجو” ولا يزال مصيره مجهولاً، كما لم تتبين التهمة الموجهة له.

قصف تركي شمال حلب

قصفت قوات العدوان التركي أمس قرى “مزارع أم حوش” و”سموقة” في ريف “حلب” الشمالي بالمدفعية الثقيلة وفق ما نقلت “شبكة نشطاء عفرين”، فيما لم يتم ذكر حجم الأضرار الناجمة عن القصف.

انفجار لغم بدير الزور

انفجر لغم أرضي أمس من مخلفات الحرب في مدينة “دير الزور” ما أدى لوقوع خسائر بشرية وإصابات.

وأفادت وكالة “سانا” الرسمية أن لغماً أرضياً انفجر أمس في منطقة المقابر خلف كراج البولمان في “دير الزور” ما أودى بحياة طفلين وأصاب شاباً بجروح.

اغتيال بريف دير الزور

فارق “خلف وسمي الغجران” الحياة اليوم نتيجة استهدافه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة شرق “دير الزور” بحسب ما نقل موقع “نهر ميديا”.

ووفق المصدر فإن “الغجران” حسر حياته نتيجة إطلاق رصاص من قبل مسلحين مجهولين عليه كانوا يستقلون دراجة نارية في بلدة “ذبيان” شرق “دير الزور”، وأشار إلى أنه موظف في “المجلس المحلي” التابع لـ “الإدارة الذاتية”، فيما لم تتبنَ أي جهة العملية.

اقرأ أيضاً: الحكومة تستنفر بسبب أوكرانيا … ووزير الاقتصاد: لا حاجة لرفع الأسعار

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى