مخترع سوري يدعو لاستثمار الجواميس في إنتاج الغاز!

المخترع عودة الكاطع

“عودة الكاطع” يقدم مقترحاً لاستثمار “روث الجواميس” التي تنشط تربيتها في بعض مناطق سوريا!

سناك سوري-عبد العظيم عبد الله

دعا المخترع السوري “عودة الكاطع” ابن مدينة “القامشلي” للاستفادة من مخلفات الجواميس واستثمارها في الحصول على الغاز الذي تواجه البلاد أزمة في تأمينه جراء العقوبات الغربية المفروضة على الشعب السوري.

“الكاطع” قال لـ”سناك سوري” إن أكثر من ألفي جاموس يجري تربيتها في حي “طي” بمدينة “القامشلي”، وهي تشكل مورد رزق لكثير من الأسر، مضيفاً أن المربين يستغلون مرور نهر “الجغجغ” في الحي، والذي تحتاجه الجواميس لتخفيف حرارة جسمها ورغبتها في السباحة.

المخترع السوري ذكر أن مربي الجواميس يلقون بروثها في النهر وهذا ما يشكل ضرراً بيئياً، مضيفاً أن «هناك من يجهل أن الروث مصدر لغاز الميثان، الذي يعدّ من الغازات النشطة والغعّالة، يمكن الاستفادة منه واستخدامه لإنتاج ذلك الغاز، والاستفادة منه في الطهي المنزلي، والتدفئة، والوصول إلى الغاز وفوائده العظيمة وهو مشروع لا يحتاج لتكلفة كبيرة، يتطلب مخمراً للروث فقط، وهو موجود عادة في مزارع الأبقار».

اقرأ أيضاً: “جبلة”.. ستيني يفقد حياته على طابور الغاز

يأمل “الكاطع” أن يجد مقترحه طريقاً للدراسة والتنفيذ ما يحقق وفرة شبه مجانية بالغاز الذي سبق وأن عانت البلاد أزمة كبيرة في الحصول عليه، ما اقتضى تقنين استهلاكه بموجب البطاقة الذكية.

تعتبر الجواميس من الثروة الحيوانية النادرة، وتتم تربيتها بكثافة في منطقة “القامشلي”، وبأعداد أقل في مدينة “الرقة”، وتقوم وزارة الزراعة بدعم مربيها بمجالات مختلفة، أبرزها الدعم العلفي، كونها تعد إحدى ثروات المنطقة، والحفاظ عليها من الأولويات.

اقرأ أيضاً: “عودة الكاطع” قدم اختراعات كثيرة وحصل على وعود أكثر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع