مخابرات “النصرة” على “فيسبوك” تعتقل ناشطاً معارضاً

ناشط تجرأ على انتقاد زعيم “النصرة” فاصطادته أجهزة “الجولاني” الأمنية

سناك سوري _ متابعات

اعتقلت “جبهة النصرة” الناشط الإعلامي المعارض “محمود سماق” في مدينة “بنش” بسبب انتقاده عبر مواقع التواصل الاجتماعي لممارسات “النصرة” و سياساتها .

حيث قام عناصر تابعة لـ جبهة النصرة” بتوقيف “سماق” في سوق مدينة “بنش” ليتم اقتياده لاحقاً إلى مدينة “إدلب”.

اعتقال “سماق” الملقب بـ “أبو العبد” جاء على خلفية منشوراته على “فيسبوك” التي انتقد فيها “النصرة” مراراً و تناول فيها زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني” مؤخراً .

بينما تضامن العديد من الناشطين و الإعلاميين مع “سماق” و طالبوا بإطلاق سراحه منددين بممارسات “النصرة” القمعية بحق الناشطين.

اقرأ أيضاً :“النصرة” تستمر باعتقال ناشط من الغوطة للشهر الرابع على التوالي

انتقادات لاذعة وجهت لـ “النصرة” التي تهتم لمنشور “فيسبوك” ينتقد زعيمها و تنشر مخبريها الإلكترونيين لاصطياد “منشورات” الناشطين لتسارع إلى اعتقالهم حتى في أصعب الظروف التي تمر بها حيث تواجه انهيار صفوفها في جبهات المعارك .

اعتقال “سماق” يضاف إلى سجل انتهاكات “النصرة” الطويل بحق كل أهالي المناطق التي تسيطر عليها و قد سبق لـ “النصرة” أن اعتقلت في آذار الماضي الناشط “محمد القدور” من مدينة “كفر نبل” بسبب منشوراته على “فيسبوك” المناهضة لها .

يذكر أن “النصرة” تقمع كل الآراء المخالفة لها و يتعرض الإعلاميون و الناشطون في مناطقها إلى الاعتقال لأسباب مجهولة أو الاغتيال في ظروف غامضة بسبب نشر آرائهم أو نقل حقائق عن ممارسات “النصرة” .

اقرأ أيضاً :“النصرة” تستمر باعتقال ناشط من الغوطة للشهر الرابع على التوالي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع